• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مصرع قيادي بارز لـ القاعدة واعتقال آخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: اعلن الجيش الأميركي أمس مقتل اثنين من جنوده بانفجارين منفصلين بعبوات ناسفة استهدفت دوريات أميركية في بغداد ليرتفع بذلك الى 17 عدد الجنود الذين قتلوا الشهر الجاري بينما أصيب جنديان بريطانيان بالبصرة في حين استمرت العملية الأمنية الضخمة لليوم الثاني على التوالي، في الديوانية التي تهدف لكبح انفلات ميليشيا الصدر بالتوازي مع الاعلان عن مقتل مساعد بارز لزعيم ''القاعدة في العراق'' واعتقال آخر. وأفاد بيان للجيش الأميركي أن عسكريا قتل وأصيب 4 أخرون بانفجار عبوة استهدفت دوريتهم أمس الأول شرق بغداد. كما قتل جندي ثان وأصيب 3 آخرون بانفجار عبوة غرب بغداد. ونقلت وكالة ''أصوات العراق'' المستقلة عن الكابتن كاتي براون الناطقة الإعلامية بلسان القوة المتعددة بجنوب العراق قولها أمس إن جنديين بريطانيين أصيبا فيما تضررت مدرعة بريطانية إثر تعرض دورية بريطانية لانفجارعبوة شمال حي الحسين غرب البصرة الليلة قبل الماضية. وأفادت الوكالة نفسها أن شخصا يدعى أبو براء الليبي وهو قيادي بارز في ''القاعدة'' لقي حتفه على يد قوات اللواء الأول للجيش العراقي في الغزالية غرب بغداد. والليبي هو أحد المساعدين البارزين لأبو عمر البغدادي أمير ما يسمى بـ ''دولة العراق الإسلامية. وفي تطور آخر، ذكرت مصادر أمنية الليلة قبل البارحة أنه تم اعتقال يوسف قرباش الذي يعتقد أنه أحد أمراء تنظيم ''القاعدة'' في تلعفر. وأوضح العميد نجم عبد الله الجبوري قائمقام تلعفر قوله إن قرباش يعتبر من أخطر أمراء القاعدة وقد نفذ العديد من العمليات المسلحة داخل تلعفر وفي الموصل''.

على صعيد متصل، قال مصدر طبي أمس إنه تم العثور على جثة الشيخ سعدون الطائي إمام جامع السلام السني على ضفة نهر ديالى في منطقة الهويدر ببعقوبة بينما أعلنت أكبر مرجعية سنية في العراق عن العثورعلى جثة الشيخ الدكتور عبد الغفور محمد طه القيسي الأستاذ في كلية الإمام الأعظم ببغداد ملقاة في منطقة التحرير بالمدينة نفسها. كما عثرت شرطة بعقوبة أيضا على 12 جثة مجهولة في مناطق متفرقة من المدينة. وأيضا على 14 جثة مجهولة في مناطق متفرقة من بغداد عليها اثر تعذيب وكذلك على جثتين قرب بلدة النعمانية جنوبي العاصمة. وقالت الشرطة إن مهاجما نفذ هجوما انتحاريا عند نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي مما أسفر عن مقتل 5 جنود عراقيين في سامراء. ومن جهة أخرى ، قال مصدر في الجيش العراقي إن قوات مشتركة تمكنت من اعتقال 4 مسلحين يشتبه في قيامهم بهجمات في قضاء المقدادية. الى ذلك، استمرت المواجهات العنيفة أمس لليوم الثاني على التوالي في اطار عملية ''النسر الأسود'' بالديوانية بين قوات الأمن العراقية والأميركية من جهة وميليشيا جيش المهدي التابعة لمقتدى الصدر. وقال الجيش العراقي إن ''مواجهات عنيفة لا تزال مستمرة في الديوانية خصوصا في شارع سالم واحياء النهضة والوحدة ''.

واضاف ان ''عمليات الدهم مستمرة في سائر مناطق المدينة، في حين قصف الطيران الأميركي اماكن يشتبه بها في حي الجمهوري ما ادى الى تدمير منزلين بشكل كامل''. وافاد مستشفى محلي بتسلم 13 جثة و 41 مصابا. وبدوره، أكد الجيش الأميركي انه شن ''غارة على اماكن للمسلحين'' موضحا انها ''تمت بطلب من الجيش العراقي''. وأفاد سكان في المدينة أن حظر التجول لا يزال ساريا، والتيار الكهربائي مقطوعا في الديوانية كبرى مدن محافظة القادسية.