• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

جلابيات ··· تداعب الخيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

خولة علي:

تحتل الأثواب (الجلابيات) مكانة خاصة عند النساء في الخليج، فهي تبرز شفافية المرأة وأنوثتها وتوفر لها الراحة، وتلبي في الوقت ذاته، رغبتها المتجددة بالظهور بشكل جديد ولافت، وهذا ما تحققه الألوان المبهجة التي تبعث على الهدوء والراحة ناهيك عن الرقة في الخطوط والتميز في التفاصيل.

تقول المصممة زرينا يوسف: ''تضم المجموعة (44 جلابية)، تحمل كل منها بصمتها وتعابيرها الخاصة، فمن قوة اللون الأحمر الباعث على النشاط والحيوية والطموح ورغبة المرأة في الحضور والتألق وخطف الأبصار، إلى سكون الأخضر أوخجل الأزرق، علاوة على مجموعة متنوعة من الألوان التي جاءت لتحاكي نفسية الأنثى، وتضفي روحاً جديدة على مفهوم (الجلابيات)، حيث نتلمس ذلك التلاعب المثير بالأقمشة مع إدخال القصات الحديثة واللافتة في كل قطعة من (الجلابية)، ودمجها بالخيوط الذهبية أوالمعدنية، وتطريز الخرز على الصدر والأكمام، مع رسمة الزهور والأوراق المتدلية التي اختارات أن تتركز في وسط الثوب''.

أما الخامات فتتنوع في تداخل مبهر وغامض خالقةً نوعاً من الانسيابية المثيرة، وعادةً ما يكون التركيز على الحرير والشيفون والتفتا لكونها تعطي مزيداً من الهدوء والبساطة، وهذه بلا شك ستروق للمرأة الأنيقة الكلاسيكية وأعني الرغبة في التألق دون بهرجة ومبالغة، وفي الوقت ذاته نجد أن تصميم (الجلابيات) منح المصممين مزيداً من المرونة والحرية المطلقة في الإبداع، وهي لا تقل في خطوطها وتفاصيلها الفريدة جمالاً وإبهاراً عما تقدمه أكبر دور الأزياء العالمية من تصاميم وابتكارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال