• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الملولي يدافع عن نظافة ميدالياته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

دافع السباح التونسي أسامة الملولي ''23 عاما'' بشدة عن ''نظافة'' الميداليتين الذهبية والفضية اللتين أحرزهما في بطولة العالم الماضية للسباحة التي أقيمت بملبورن الاسترالية وكذلك عن ''نقاوة'' مسيرته الرياضية واستبعد أن يسحب منه الاتحاد الدولي للسباحة الميداليتين كما زعمت وسائل إعلام دولية.

وصرح الملولي في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة تونس بأن ما أشيع من أنباء حول تعاطيه المنشطات في مسابقات عالمية ''لا أساس له من الصحة'' وبأن ''وسائل إعلام كثيرة قامت بـ''تضخيم وخلط كبيرين للأمور''.

وقال الملولي الذي يدرس في أميركا لوكالة الأنباء الألمانية تناولت في شهر نوفمبر 2006 وهي مرحلة صعبة كنت أستعد فيها لخوض الامتحانات، قرصا من دواء يساعد على التركيز في الدراسة دون أن أكون على علم بوجود مادة منشطة به غير مرغوب فيها خلال المباريات''.

وأضاف ''كانت المفاجأة كبيرة لي ولمدربي وزملائي وعائلتي عندما خضعت لاختبار كانت نتيجته إيجابية، لكن الجميع تأكد أن الأمر مجرد حادث عرضي ليقينهم بأن أسامة الملولي رياضي نظيف لا يمكن أن يلجأ إلى الخداع''.

وكشف الملولي أن هذا الملف لا يزال مفتوحا لدى الاتحاد الدولي الذي ينتظر أن يعلن موقفه بهذا الشأن في 18 أبريل الحالي.. وعبر أسامة الملولي عن ثقته في أن الاتحاد لن يتخذ ضده أي إجراء لان ''حادثة القرص كانت خطأ إنسانيا عرضيا''.. وتخشى أوساط رياضية في تونس أن يسحب الاتحاد الميداليتين من الملولي الذي يستعد لتمثيل بلاده في أولمبياد بكين 2008 أو أن يقضي بمنعه من المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية لسنة أو سنتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال