• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

112 مشاركة من 12 دولة

أحمد بن سعيد يكرِّم الفائزين بجائزة الإمارات للطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد) شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، حفل توزيع الجوائز على الفائزين بجائزة الإمارات للطاقة للدورة الثانية هذا العام 2015 والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». وسلطت دورة الجائزة لهذا العام والتي جاءت تحت شعار «لمستقبل مستدام» - ويقوم بتنظيمها المجلس الأعلى للطاقة في دبي وذلك مرة كل عامين- الضوء على أهم الابتكارات والبحوث العلمية في مجال كفاءة الطاقة وإدارتها وبمختلف فئاتها، بالإضافة إلى تكريم الممارسات والجهود من الأفراد المبدعين والمتميزين والهيئات والمؤسسات الرائدة على المستويين الوطني والإقليمي. وفي كلمته الافتتاحية أشاد سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله» «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» وتوجيهاته السديدة التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من الدول الرائدة عالميا في مجال الاقتصاد الأخضر ومركزا عالميا لتصدير وإعادة تصدير المنتجات والتقنيات الخضراء مع المحافظة على بيئة مستدامة تدعم النمو الاقتصادي على المدى البعيد، ورؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021 لتشكل جميعها منظومة متكاملة وخارطة طريق لسعينا نحو الاستدامة والاقتصاد الأخضر. وأوضح أن تكريم وتوزيع جوائز الإمارات للطاقة في دورتها الثانية تحت شعار «لمستقبل مستدام» على الفائزين بها يشكل جانبا من مسيرة المجلس نحو بناء وترسيخ أسس الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، والتي جاءت عملا بتوجيهات سيدي صاحب السمو والتي تتشرف الجائزة برعاية سموه الكريمة لها. وأشار إلى أنه كان للمجلس السبق في وضع إستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 والتي تؤسس لمزيج الطاقة في دبي من حيث 15% للطاقة المتجددة، و7% للطاقة النووية، و7% للفحم النظيف و71% للغاز الطبيعي، إضافة إلى إستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والتي تهدف إلى خفض الاستهلاك بنسبة 30% بحلول عام 2030، وغير ذلك من الخطط والتدابير المبتكرة الأخرى. وفي حديثه عن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكد أنه يشكل تجسيدا حيا للسعي الدؤوب نحو استخدام الطاقة المتجددة والاستدامة في إنتاج الطاقة الكهربائية بقدرته الإنتاجية الإجمالية البالغة 3000 ميجاواط عند إنجاز كل مراحله لتشكل ما نسبته 15% من مزيج الطاقة في دبي. ومن جانبه، أكد أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي «إطلاق جائزة الإمارات للطاقة يهدف إلى تعزيز استخدام واستدامة مصادر الطاقة البديلة والنظيفة والمتجددة، وتفعيل دور المؤسسات والأفراد في هذا المجال، وزيادة التوعية والتشجيع في مجال الترشيد والمحافظة على موارد الطاقة، وحماية البيئة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا