• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اتخذ خطوات استثنائية لتعزيز الجنيه

«المركزي المصري» يسعى لكبح جماح السوق السوداء للعملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 فبراير 2014

القاهرة (رويترز) - اتخذ البنك المركزي المصري خطوات استثنائية لتعزيز الجنيه وكبح السوق السوداء للعملة الصعبة، لكن التعاملات غير القانونية تواصل الازدهار في الأزقة الخلفية ومكاتب الصرافة في أنحاء البلاد.

ويظهر هذا الصمود حدود الانتعاش الاقتصادي منذ الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان في يوليو برغم تدفق مساعدات خليجية بمليارات الدولارات على البلاد.

وتعاني مصر نقصاً في المعروض من العملات الأجنبية بسبب تراجع إيرادات السياحة والاستثمارات الأجنبية فضلاً على أن كثيراً من المغتربين يفضلون إرسال أموالهم إلى البلاد عبر السوق السوداء التي يحصلون فيها على أسعار أعلى. وينظم البنك المركزي عطاءات لبيع العملة الصعبة للعام الثاني من أجل تلبية الطلب.

وطرح البنك الشهر الماضي أكبر عطاء له على الإطلاق باع خلاله 1.5 مليار دولار. وأغلق أيضاً بعض شركات الصرافة لتلاعبها في الأسعار.

لكن السوق السوداء في القاهرة تشهد طلباً كبيراً على الدولارات، ويقول متعاملون في بعض البنوك إنهم عجزوا عن تلبية طلب عملائهم عبر القنوات الرسمية على مدى أشهر.

وحافظت السلطات المصرية على سعر صرف الجنيه أمام الدولار في السوق الرسمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا