• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حمدة الشامسي: ارتفاع الوعي سهل المهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت حمدة الشامسي عضو اللجنة الفنية باللجنة الأولمبية الوطنية، أن إشكالية تقبل أولياء الأمور في انخراط اللاعبات في المعسكرات التدريبية للبطولات سواء كانت داخل الدولة أو خارجها بدأت تتلاشى بنسبة 90%، مشيرة إلى أن ذوي اللاعبات في الوقت الراهن أصبحوا أكثر وعياً تجاه مكوث اللاعبات لمدة أيام خارج المنزل تأهباً لمختلف الاستحقاقات المحلية والخارجية، متيقنين بأن بناتهم في أماكن آمنة وتحت أيدٍ أمينة سواء من الإداريات أو المشرفات من بنات الإمارات، اللائي يبذلن قصارى جهدهن بالاهتمام ملقين على عاتقهن مسؤولية اللاعبات من الألف إلى الياء في المعسكرات الإعدادية لمختلف البطولات. وقالت: أصبح أولياء الأمور يتمتعون بالحس الوطني في انضمام بناتهم للمنتخبات والأندية بمختلف الألعاب، حيث إنه لا بد من رد الجميل لهذا الوطن الغالي كل في مجاله، ويأتي ذلك بعد الاهتمام الدائم الذي توليه حكومتنا الرشيدة والتي ساهمت بشكل ملحوظ في نشر هذه الثقافة في مجتمعنا.

وأضافت: وقوف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» كداعم أول لنجاح بنات الإمارات في مختلف الألعاب الرياضية بالدولة، جعل من أمهات لاعبات المنتخب والأندية يقدمن كل ما في وسعهن لرد الجميل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بعد تقبلهن وتفهمهن لدور بناتهن في صفوف المنتخبات الوطنية وما له من أثر كبير بالارتقاء برياضة المرأة. وترى الشامسي بأن استدعاء أولياء الأمور لحضور تدريبات اللاعبات يعتبر خطوة إيجابية في مسيرة اللاعبات، حيث إن تواجدهم يكسر حاجز الخوف تجاه بناتهم، ويجعلهم أكثر تفهماً لوضع اللاعبات من خلال صورة مباشرة، حيث أنهن لا يقومن بأي خطأ عند التحاقهن بالمعسكرات، بل على عكس ذلك، فأنهن يسعين من خلال هذه المعسكرات بأن يكون على أهبة الاستعداد في البطولات التي ينخرطن بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا