• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

عبدالله عيسى: نسينا الأفراح وسنعود للدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

قال عبدالله عيسى قائد الفهود إن سعادته بحمل الكأس باعتباره كابتن الفريق لا يمكن أن توصف موضحا أنه يشعر بسعادة لا حدود لها بعد فوز الفريق بالكأس وتسلمه بالكأس، وأكد قائد الفهود أن الفوز بالكأس يضاعف من مسؤوليته ككابتن للفريق أمام الجميع مؤكدا أن نجوم الوصل لعبوا الدور الأكبر في فوز الفريق بالبطولة، وعبر عن سعادته بدخول التاريخ مع كباتن الوصل الكبار الذين حملوا الكأس مثل فهد خميس حيث أن ذلك سيبقى في صفحات التاريخ، وعن دوره في الملعب وخارجه كقائد للفريق قال عبدالله عيسى إن هذا الموسم تحديدا ليس هناك كابتن واحد للفريق بل إن كل لاعب بمثابة الكابتن في ظل الإصرار والتعاون والروح القتالية التي يلعب بها الفريق موضحا أن كل لاعب يعرف دوره وواجباته وهذا أحد أهم أسباب تفوق الفهود هذا الموسم، وعن المباراة النهائية قال عبدالله عيسى إننا نجحنا في فرض أسلوبنا على العين في الملعب بفضل تكتيك المدرب والتزام اللاعبين التام بتعليماته مؤكدا أننا بقينا نلعب بنفس الأسلوب الذي قاله لنا زى ماريو في غرفة الملابس قبل المباراة سواء بعد أن تقدمنا بهدف أو بهدفين وحتى بعد الهدف الرابع وهذا أهم ما يميز الفريق وهو التماسك في الملعب مهما كانت النتيجة.

وأكد أن الهدف الثاني الذي سجله أندرسون في نهاية النصف الأول كان مهما جدا للفريق حيث منح اللاعبين مزيدا من الثقة والراحة قبل بدء النصف الثاني.

وأضاف أن إصرارنا في الملعب كان أكبر من إصرار لاعبي العين وهو ما بدا واضحا في المباراة مؤكدا أننا لم يكن على استعداد للعودة بدون الكأس.

وعن تعليمات زى ماريو له في المباراة قال إنه طالبه بالبقاء في موقعه كقائد للدفاع مهما كانت النتيجة وطالبه بعدم السماح باستقبال أي أهداف في مرمى الوصل وأن هذا سيكون بداية الفوز بالمباراة وبالكأس مضيفا أنه رغم أننا استقبلنا هدفا إلا أننا في النهاية سجلنا أربعة أهداف وفزنا، ووصف قائد الفهود المباراة النهائية بأنها واحدة من أجمل وأهم المباريات على الإطلاق في تاريخ هذا الجيل من اللاعبين ويكفي أنها انتهت بتتويجنا بلقب البطولة بعد غياب طويل، وقال إن الفوز بالكأس ستعتبر أكبر حافز لنا لمواصلة جهودنا في الملعب وفي المباريات القادمة في الدوري من أجل الفوز بالدرع وتحقيق الثنائية مضيفا أن الأضواء تحاصر الفريق واللاعبين الآن والكل سينظر إلى أداء ونتائج الوصل في المباريات القادمة في الدوري وهذا يعنى مزيدا من الجهود والجدية في الملعب سوءا في المباريات أو التدريبات موضحا أن الفريق نسي الكأس والاحتفالات وانتظم اللاعبون في التدريبات من أجل مباراة الشباب التي وصفها بأنها مباراة صعبة وقوية حيث أن مباريات الشباب والوصل تكون دائما قوية ومثيرة.

وعن تفوق الوصل هذا الموسم واختلاف عروضه ونتائجه عن الموسم الماضي قال عبدالله عيسى إن اللعب بروح الفريق وتغير عقلية اللاعبين والتكاتف بين الجهاز الإداري أو الفني أو اللاعبين هي أسباب تفوق الفريق وتصدره الدوري وفوزه ببطولة الكأس، وأكد على أن فريق الوصل قادر على مواصلة عروضه الطيبة في الموسم الجديد والمنافسة على البطولات بعد أن زادت خبرة اللاعبين، ووصف قائد الفهود المدرب زى ماريو بأنه مثل أخ أكبر أو أب للاعبين والجميع يثق به ويحبه لأن مدرب من طراز ممتاز.

وأكد أن مجد الفهود سيعود من جديد بعد أن غابت البطولات طوال المواسم الماضية عن قلعه الوصل مؤكدا أن الفوز ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة هو أولى الخطوات من أجل عودة العصر الذهبي للوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال