• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

شمشون» يهدد «سوبرمان» أستراليا

كاهيل: لدينا 10 هدافين.. والمباراة بلا وقت إضافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

أطلق تيم كاهيل نجم وهداف منتخب أستراليا تصريحاً مثيراً قبل ساعات من نهائي آسيا الذي يجمع أصحاب الأرض منتخب «السوكيروس» مع «شمشون» الكوري، حيث أشار إلى أن منتخب بلاده ليس مرشحاً قوياً للفوز باللقب مقارنة بمنافسه في المباراة النهائية، ويبدو أن كاهيل يريد تخفيف الضغوط الواقعة على كاهيل نجوم وجماهير المنتخب الأسترالي، حيث وصل الطموح إلى قمته، والحلم يبدو قريباً هذه المرة، في ظل إقامة البطولة في أستراليا.

وفي تصريحات لموقع الفيفا، قال كاهيل: «إذا كنا نحن الأقرب للظفر باللقب بناء على ترشيحات الإعلام فهذا أمر رائع، ولكن كوريا تفوقت علينا في مرحلة المجموعات، ومن ثم يصبح من المنطقي أن نعترف بأنهم الأقرب للفوز في النهائي، على أي حال ستكون واحدة من أصعب المباريات على الإطلاق، ما يهمنا هو الأداء الجيد، إنه العامل المرجح لكفة أي فريق، والأداء قبل النتيجة هو أكثر ما يهمنا، أعتقد أن هذه المباراة لن تشهد وقتاً إضافياً».

وتابع كاهيل: «نعرف الكثير عن الكرة الكورية، إنهم أحد أقوى منتخبات آسيا، وخاصة من الناحية البدنية، أعلم أن الرقابة الفردية سوف تكون قوية، وقد تعرضت لذلك في مباراتنا أمام أستراليا، إلى حد أنني لمست الكرة 3 مرات، ولكنني سجلت في مرماهم، على أي حال يظل أسلوب الرقابة الذي يفرضه علينا المنافسون مفيد أحياناً، حيث يتيح ذلك للاعب آخر التقدم والتسجيل، كما فعل ساينسبوري ودافيدسون مثلاً وهما من العناصر الدفاعية، لدينا 10 هدافين، ولن نتعثر في البحث عن طريقة للتسجيل في المرمى الكوري». ولكن ماذا عن الضغوط الكبيرة التي قد يواجهها نجوم أستراليا، في ظل ترقب بلد بالكامل للتويج بلقب قاري للمرة الأولى منذ انضمامه إلى القارة الصفراء، عن ذلك قال كاهيل: «أنا شخصياً لا أشعر بأي ضغوط، ولا أخشى أي سيناريو يحمله لنا المستقبل، كل ما يمكنني التعهد به أن أقدم أنا ورفاقي في المنتخب أفضل أداء ممكن».

وتحدث كاهيل عن ماثيو رايان حامي عرين أستراليا فقال: «إنه كالطفل الكبير، دائماً ما أشاهده مشغولاً بلعبة الفيفا وألعاب الفيديو تأخذ وقتاً كبيراً منه، وحينما يخسر يطلق صرخات مخيفة في الفندق، ومن الناحية الكروية لا يحتاج رايان إلى أي إشادة، فقد ظهر بصورة رائعة طوال مشوارنا في البطولة، وهو أحد أكثر العناصر المؤثرة بصورة إيجابية في أداء ونتائج منتخبنا».

وحول مستقبله الكروي، وما إذا كان النهائي الآسيوي ختاماً لمشواره الكروي الكبير، قال كاهيل: إنه لن يتحدث في هذا الأمر إلا عقب نهاية البطولة القارية، التي تستحوذ على الجزء الكبير من اهتمامه وتركيزه، يأتي ذلك في الوقت الذي يتحدث البعض عن رغبته في الاستمرار بالملاعب وصولاً إلى مونديال روسيا 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا