• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

تهديد أميركي بريطاني بفرض حظر جوي فوق دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

عواصم-وكالات الأنباء: هددت الولايات المتحدة وبريطانيا بفرض عقوبات جديدة على السودان تشمل فرض حظر جوي في إقليم درافور وذلك بسبب رفض حكومة الخرطوم التعاون بشأن تشكيل قوة دولية لحفظ السلام في الإقليم. وطالبت هيلاري بن وزيرة التنمية البريطانية بمعاقبة النظام السوداني بدعوى عدم تعاونه في نقل المواد الغذائية والأدوية الى دارفور. وأعربت عن أسفها ''لعدم تعاون الرئيس عمر البشير مع ما تم الاتفاق في شأنه حول تسهيل عمل منظمات الإغاثة''. وأكدت ''لذلك نعمل الآن مع الأميركيين وآخرين في مجلس الأمن من أجل قرار جديد. ومن المهم فعلا أن تؤكد المجموعة الدولية بصوت واحد أن ما يحصل ليس كافيا''. وأشارت الوزيرة البريطانية الى أن بريطانيا والولايات المتحدة تفكران في إنشاء ''منطقة لحظر الطيران'' في دارفور. وأضافت ''تقلقني العقبات المستمرة الموضوعة في طريق المنظمات الإنسانية، كتأشيرات الدخول وأذونات السفر على سبيل المثال''، مشيرة الى أنه ''من المحزن ألا يتحقق التعاون المنتظر''. في غضون ذلك دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة لويز آربور الحكومة السودانية إلى إجراء تحقيق فوري بشأن مزاعم تتعلق بتورط جنود سودانيين في عمليات اغتصاب لفتيات في إقليم دارفور في ديسمبر الماضي.

كما دعا بيان صادر عن مكتب المفوضة أمس إلى إجراء تحقيق آخر في مزاعم اختطاف 19 رجلا وتعرضهم للتعذيب قبل قتلهم على يد مسلحي حركة تحرير السودان جناح مني أركوي ميناوي، الذي وقع العام الماضي في أبوجا اتفاق سلام دارفور مع الحكومة السودانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال