• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بريطانيا تعلق تفتيش السفن في الخليج مؤقتاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

لندن - وكالات الأنباء: أعلنت بريطانيا أمس أن قواتها البحرية علقت عمليات تفتيش السفن المشتبه بها في مياه الخليج العربي، ريثما تتم مراجعة كل قواعد الاشتباك خلال تنفيذها، وسط مشاعر قلق إزاء سهولة احتجاز إيران 15 من البحارة وأفراد مشاة البحرية الملكية البريطانية يوم 23 مارس الماضي.

وقد أكد البحارة المفرج عنهم خلال مؤتمر صحفي في لندن أمس أنهم احتجزوا في المياه العراقية وأن الإيرانيين أساءوا معاملتهم حيث نقلوهم إلي سجن في طهران وأبقوهم في عزلة وهم معصوبو الأعين ومقيدو الأيدي وهددوهم بالسجن 7 سنوات ما لم يعترفوا بدخولهم المياه الإيرانية. وأيد قائد سلاح البحرية البريطانية الأميرال جوناثون باند في حديث للإذاعة البريطانية تصريحات البحارة بأنهم خضعوا لضغوط نفسية كي يعترفوا بأنهم ''ضلوا طريقهم'' إلى المياه الإقليمية الإيرانية، فيما بدا وكأنهم كانوا راغبين ''أكثر مما يلزم'' في التعاون مع محتجزيهم. وقال ''إنهم تصرفوا بكرامة وشجاعة ولا أعتقد أن هناك أدنى شك في أنهم كانوا تحت قدر من الضغط النفسي عندما أدلوا باعترافات في تصريحات ورسائل وسنكتشف المزيد''. وأكد أنهم لم يكونوا يتجسسون على إيران وأن عمليات التفتيش تستهدف فقط السيطرة على الأنشطة الإجرامية.

وقال باند: ''بريطانيا أوقفت عمليات التفتيش في الخليج وتجري مراجعة لطريقة اجرائها وقواعد الاشتباك المصاحبة لها في المستقبل''. موضحا أنه سيتم استئناف ''التعاون التام'' مع قوات التحالف الغربي في العراق بقيادة الولايات المتحدة في عمليات المراقبة البحرية وفق جدول زمني لم يتم تحديده بعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال