• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أم صلال يدخل المربع الذهبي بالفوز على الريان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

يخوض فريق الأهلي القطري لكرة القدم اليوم مباراة مصيرية ضد السد في ختام مباريات الجولة السادسة والعشرين من مسابقة دوري الدرجة الأولى القطري على ستاد حمد الكبير بالنادي العربي.. ويصارع فريق الأهلي حاليا للهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الثانية بعد توقف رصيده عند 25 نقطة في حين حسم السد (54 نقطة) بالفعل لقب الدوري لمصلحته منذ عدة مراحل ويخوض مباراة اليوم بأعصاب أهدأ بكثير من الأهلي.

ويدرك البرازيلي زيرزا مدرب الأهلي مدى خطورة الموقف الذي يمر به الفريق الملقب بعميد الأندية القطرية خاصة وأنه لا بديل أمامه عن الفوز قبل مباراته الأخيرة مع الغرافة في الجولة السابعة والعشرين من الدوري القطري.. ويعتمد زيرزا على مجموعة من لاعبيه الأساسيين أبرزهم العمانيان حسن مظفر وبدر الميمني.

أما في معسكر السد، يرى المدرب الاورجوياني جورج فوساتي أن مباراة الأهلي ستكون فرصة جيدة لاستعادة الثقة من جديد عقب سلسلة الهزائم التي مني بها حامل اللقب بعدما ضمن الفوز بالدوري حيث تلقى السد ثلاث هزائم محلية أثرت بالسلب عليه خلال مشواره ببطولة دوري أبطال آسيا.. ويعتمد السد والملقب بزعيم الأندية القطرية غدا على الاكوادوري كارلوس تينيريو والبرازيلي مارسيو إيمرسون والعماني خليفة عايل وخلفان ابراهيم خلفان وعلي ناصر ومحمد صقر ومسعد الحمد.

من ناحية أخرى صعد فريق أم صلال، أحدث وجوه الدوري القطري، إلى المربع الذهبي ليضمن المشاركة في كأس ولي عهد قطر التي يشارك فيها الأربعة فرق الأوائل في البطولة. وجاء ذلك بعد فوز أم صلال على الريان بهدفين على ستاد ''حمد الكبير'' بالنادي العربي في المرحلة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري. ورفع أم صلال، الملقب بصقور برزان، رصيده إلى 38 نقطة ليضمن احتلال المركز الثالث في بطولة الدوري خلف السد الذي توج باللقب ويليه الغرافة صاحب المركز الثاني. وسجل لأم صلال اللاعب المغربي رشيد روكي في الدقيقة 30 من بداية المباراة وأضاف البحريني حسين على الهدف الثاني في الدقيقة 81 ليتجمد رصيد الريان عند 34 نقطة. ويحتاج الريان إلي الفوز في المباراة الأخيرة على السد في ختام الدوري ليتأهل للمربع الذهبي بشرط أن يخسر الوكرة أو يتعادل في مباراتيه المقبلتين مع العربي والخور في الجولة الأخيرة.

وقدم الريان صاحب الجماهيرية الأولى في قطر مباراة ضعيفة للغاية ولم يقدم لاعبوه العرض المنتظر وافتقد الفريق إلى وجود لاعبين متميزين في خط الوسط يستطيعون تحويل مسار المباراة. وفي المقابل قدم أم صلال مباراة جيدة وظهر متماسكا في خطوطه الثلاثة واستحق الفوز والدخول للمربع الذهبي.

وانتهت المباراة التي جمعت بين قطر والخور بفوز صعب لقطر 3/2 وكاد فريق قطر أن يخسر نقطتين على الأقل في الثواني الأخيرة خاصة وأن حكم المباراة رفض احتساب ضربة جزاء صحيحة للخور وكانت النتيجة وقتها تقدم قطر 3/.2 وتقدم قطر بأهدافه الثلاثة وسجلها سيباستيان سوريا في الدقيقة 11 والكاميروني بيل تشاتو في الدقيقة 35 من الشوط الاول الذي انتهى بتقدم قطر بهدفين.

وفي الشوط الثاني أضاف النيجيري أوجستين أوكوشا الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 60 وقلص الخور الفارق بعدما سجل الكاميروني جون بول يونشا الهدف الاول في الدقيقة 75 ثم أضاف المغربي يوسف روسي الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع. ورفع قطر بهذا الفوز رصيده إلى 31 نقطة بينما تجمد رصيد الخور عند 32 نقطة. وما زال قطر في موقف خطر في الدوري حيث يحتاج إلى نقطة على الأقل للبقاء في دوري الدرجة الاولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال