• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات تروي عطش منطقة محرومة من المياه منذ 8 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

بسام عبد السلام (عدن) لم يتوقع أهالي جبل القوارير في مديرية المعلا وسط عدن، جنوب اليمن، أن معاناتهم من نقص مياه الشرب التي استمرت منذ 8 سنوات ماضية ستنتهي في ظل التجاهل المستمر من قبل الجهات المعنية بقطاع المياه. وأسهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في مساعدة أهالي الجبل البالغ عددهم قرابة ألف وخمسمائة مواطن وإيصال المياه إلى منازلهم عبر توفير مضخات للمياه ضمن جملة المساعدات الإنسانية المقدمة من قبل الدولة لإعادة الأمل لقطاع المياه الذي تضرر جراء الحرب التي شنها المتمردون الحوثيون والمخلوع علي عبد الله صالح أواخر مارس الماضي. وقال الحاج أحمد صالح، أحد الساكنين في المنطقة إن «الهلال» الإماراتية أنهت معاناتهم الطويلة في إيصال المياه إلى منازلهم المرتفعة، جراء عدم توفير المضخات اللازمة، مؤكداً تقدمنا بعدة شكاوى للجهات المعنية والسلطات ولكن دون فائدة، وبعد سنوات، ونحن نتجرع مرارة التعب في نقل المياه على أكتافنا وعلى الدواب «الحمير» من أسفل الجبل اليوم تحقق حلمنا وحلم الكثير من الأسر في عودة المياه إلى الأنابيب. وعبر الأهالي عن شكرهم وتقديرهم وامتنانهم للهلال الأحمر الإماراتية بمساعدته لهم وتوفيرها المضخات وشبكة المياه كون الشبكة السابقة كانت متهالكة. بدوره، أوضح مدير مياه عدن، المهندس نجيب محمد، أن المناطق المرتفعة في عدن بشكل عام تعاني من نقص في إمدادات المياه جراء بناء تلك المناطق والأحياء بطريقة عشوائية، وهذه سبب لنا مشاكل كثيرة تأمين الشبكات السليمة ومضخات المياه اللازمة لإيصالها لتلك المناطق، ولكننا نعمل وفق الإمكانات والاستطاعة لتوفير المياه. وأضاف: «إن الشبكة العامة للمياه في عدن تضررت جراء الحرب الأخيرة على المدينة سواء في مناطق التواهي والمعلا والقلوعة وكريتر وخورمكسر، وقدرت أضرار شبكات المياه بحوالي 26 مليون دولار ويجري حالياً العمل على ترميم وإصلاح الأضرار وفق الإمكانات والمساعدات المقدمة من قبل الهلال الأحمر الإماراتية»، لافتاً إلى أن الأشقاء الإماراتيين عملوا منذ الوهلة الأولى على مساعدة إدارة المياه في تجاوز الصعوبات، ومنها توفير مرتبات الموظفين منذ شهر 7 وحتى نهاية العام وقدرت المبالغ بأكثر من مليار ريال يمني، إلى جانب عدد من المضخات التي تم تزويدها من قبل الأشقاء لإيصال المياه للمناطق المتضررة. ونوه مدير مياه عدن بأن «الهلال الأحمر» الإماراتية تتبنى توفير 40 مضخة ضمن جهودها لحل مشكلة إيصال المياه إلى المواطنين، حيث وصلت بعضها ودخل في الخدمة، مشيراً: «تقدمنا بتصور عن وضع المياه في عدن وما تحتاج إليه إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وهناك تجاوب من قبل الأشقاء في هذا الجانب. وتبنت الإمارات ضمن جملة مساعداتها الإنسانية مشاريع متكاملة لأعمار قطاع المياه والصرف الصحي في عدن وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشاريع المياه وتوابعها بمدينة عدن، 22 مليونا و674 ألف درهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا