• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الهلال رصدت 74 مليوناً لتأهيل وإعادة صيانة وتشغيل المشاريع الصحية والعلاجية

افتتاح مركز الأطراف الصناعية وجمعية ذوي الاحتياجات الخاصة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، مشروع إعادة تأهيل وصيانة مركز الأطراف الصناعية ومبنى ذوي الاحتياجات الخاصة في مديرية المنصورة بمحافظة عدن، وذلك بحضور جعفر محمد سعد محافظ عدن وعدد من المسؤولين اليمنيين.

وقال تقرير لهيئة الهلال الأحمر، إن الأعمال الإنشائية للمركزين شملت صيانة وتأهيل المباني، بالإضافة إلى صيانة شبكات البنية التحتية من مياه وكهرباء وشبكة الصرف الصحي لكل من مبنى مركز الأطراف الصناعية وجمعية ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتتكون الجمعية من ثلاثة أقسام رئيسة، وهي قسم التدخل المبكر، حيث يستفيد من الخدمات العلاجية بالمركز والجمعية أكثر من 100 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من سن 3 - 9 سنوات يتلقون فيه برنامجاً تعليمياً حول المهارات الحركية والإدراكية والاجتماعية وتحسين السلوك كل، بحسب حالته، كما تم ترميم قسمي الورش التدريبية والمشاريع المدرة للدخل، الذي يستفيد منها أكثر 170 شاباً وشابة للمساهمة في توفير فرص عمل أفضل لهم. وذكر التقرير أن تكلفة مشروع صيانة وتأهيل مركز الأطراف الصناعية ومبنى جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة بلغت أكثر من 500 ألف درهم، وستقوم «الهلال الأحمر» الإماراتية بتجهيز مركز الأطراف الصناعية بأحدث التجهيزات التي ستساعد على تلبية احتياجات فئات ذوي الاحتياجات الخاصة في محافظة عدن، وقد شملت الصيانة تأثيث المركز، وعمل التمديدات الكهربائية وشراء أجهزة التكيف وتوصيلات أنابيب المياه.

وعبرت رئيسة جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة عن الشكر والعرفان لدولة الإمارات حكومة وشعبا ولهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على كل العطاء الذي يقدم من قبلهم لمدينة عدن وأهلها بمختلف القطاعات، مشيرة إلى الجهود الجبارة التي يبذلها فريق «الهلال» الإماراتية لتوفير جميع الاحتياجات اللازمة لإنعاش هذه المدينة بفئاتها المجتمعية كافة.

وأشار التقرير إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية رصدت مبلغ 74 مليوناً و30 ألف درهم لتأهيل وإعادة صيانة وتشغيل المشاريع الصحية والعلاجية في محافظة عدن.

وفي هذا الإطار، ستقوم «الهلال الأحمر» الإماراتية بإعادة تأهيل وإعمار مستشفى الشيخ خليفة، ومستشفى باصهيب، ومستشفى الجمهورية، وتحضير وتشغيل مركز غسيل الكلى بمستشفى الجمهورية بعد أن تم تزويده بأدوية غسيل الكلى والمحاليل المخبرية لفحص الأوبئة وإعادة تأهيل المستشفى بتكلفة تصل إلى 35 مليون درهم. وبحسب التقرير، ستتم صيانة المستشفيات وتجهيزها بالأثاث والمعدات الطبية، كما سيتم تأهيل ثلاثة مراكز للصحة الإنجابية بتكلفة أربعة ملايين درهم، وسيتم تجهيزها بالأثاث والمعدات الطبية اللازمة، وإعادة تأهيل تسعة مراكز للرعاية الصحية وصيانتها بتكلفة سبعة ملايين درهم وتجهيزها بالأثاث والمعدات الصحية، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المستودعات الطبية والمراكز الطبية في خور مكسر بتكلفة تصل إلى أكثر من مليوني درهم. كما رصدت «الهيئة» مبلغ أربعة ملايين درهم دفعة أولى لشراء الأدوية العلاجية لمرضى السرطان وغسيل الكلى، بالإضافة لمستلزمات طبية أخرى ومبلغ خمسة ملايين درهم لشراء سيارات إسعاف وسيارات نقل الأدوية وسيارات نقل. وتم مؤخراً افتتاح مستشفى إعادة الأمل بمديرية رماه، الذي أعيد تأهيله من قبل «الهلال الأحمر» الإماراتية، وسيقدم المشروع الحيوي خدمات صحية متميزة والعلاج المجاني ومعالجة حالات الطوارئ لسكان مديرية رماه والمناطق المجاورة لها، حيث يكتسب هذا المشروع الحيوي أهمية كبرى، كونه يقع متوسط مديريات الشريط الصحراوي، وعلى الطريق الدولي الرابط بين اليمن ودول الخليج، وهو يأتي ضمن المشاريع العلاجية التي تعمل «الهلال الأحمر» الإماراتية على تنفيذها وضمن مشاريع تأهيل البنية التحتية بمحافظتي حضرموت والمهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض