• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

باكستان والهند تبحثان إنهاء نزاع على قمـة جليديـة في الهيمـالايا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

إسلام آباد - وكالات الأنباء: بدأت دفاع باكستان والهند أمس محادثات عسكرية لإنهاء نزاع مستمر منذ 23 عاما على قمة سياتشين الجليدية في جبال الهيمالايا أعلى ساحة معارك في العالم، حيث تقف القوات الهندية والباكستانية وجها لوجه منذ عام 1984 حين دفعت الهند بقواتها الى المنطقة النائية في شمال كشمير.

ويأمل وكيل وزارة الدفاع الياكستانية كامران رسول ونظيره الهندي شيكار دوت في الاتفاق على انهاء المواجهة وانزال جنودهم من تلك القمم الجليدية. وقبل بدء يومين من المحادثات في مدينة روالبندي الباكستانية في اطار ما يسمى ''الحوار المركب'' بهدف انهاء كل النزاعات بين الدولتين بما في ذلك نزاع كشمير، قال دوت للصحفيين ''أنا واثق من اننا متجهون الى الحل''.

وتسبب الارتفاع والصقيع في وفاة عدد من الجنود يفوق عدد من قتلوا بنيران العدو. وترفض الهند سحب قواتها من المنطقة الجليدية قبل ان تقبل باكستان بالمواقع التي يسيطر عليها كل جانب. وتقول باكستان انها مستعدة للموافقة بشرط الا يكون هذا إقرارا نهائيا بمزاعم جارتها بالسيادة على المنطقة. وتوصلت الدولتان إلى اتفاق في عام 1989 يقضي بسحب قواتهما من المنطقة غير أن الاتفاق لم ينفذ واستمرت المواجهات بين الجانبين.

في غضون ذلك، ذكرت الشرطة الهندية أن شخصين يشتبه أنهما من المتشددين الاسلاميين وجنديا قتلوا في معارك متفرقة استمرت طوال الليلة قبل الماضية في سرينجار العاصمة الصيفية للشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير. وقال مسؤول شرطة طلب عدم الكشف عن هويته ''إن القتال بدأ بعد أن ألقى متشددون قنابل يدوية وفتحوا النار على رجال أمن كانوا يداهمون منزلا بناء على معلومات استخبارية''.