• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«تحدي القراءة العربي» يسجل قراءة أكثر من 100 مليون كتاب حتى بداية مارس

محمد بن راشد: إعمار منطقتنا فكرياً وثقافياً يبدأ من القراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن إعادة إعمار منطقتنا فكرياً وثقافياً ومعرفياً يبدأ من القراءة، ومع أجيال تحب العلم، وتقدس الكتاب ولديها شغف الاستكشاف كما كان لدى أسلافنا. وأعرب سموه في تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سعادته بوصول عدد المشاركين في «تحدي القراءة العربي» لحوالي 30 ألف مدرسة عربية، وأن الطلبة قرأوا حتى الآن 100مليون كتاب. وأضاف سموه: عندما أطلقنا تحدي القراءة العربي كان الهدف قراءة 50 مليون كتاب، واليوم سنصل مع نهاية العام لـ175 مليون كتاب. وقال: «نتفاءل بملايين الطلاب المقبلين على القراءة، ونتفاءل بحماسة 60 ألف مشرف، ونتفاءل بمسؤولي التربية العرب، ونتفاءل بمستقبل معرفي لأمتنا العربية».

إلى ذلك، أكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي أن 3.5 مليون طالب من 15 دولة عربية أتموا قراءة 100 مليون كتاب حتى بداية شهر مارس الجاري ضمن فعاليات تحدي القراءة العربي.. متوقعاً أن يتموا قراءة 75 مليون كتاب إضافي حتى نهاية العام.وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق في سبتمبر 2015 «تحدي القراءة العربي»، أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب عربي بقراءة 50 مليون كتاب خلال عامهم الدراسي إلا أن الأرقام تضاعفت خلال الستة أشهر السابقة ليصل إجمالي عدد المشاركين 3.5 مليون طالب وبنسبة تقترب من 10 في المائة من إجمالي الطلاب في العالم العربي.

وأكد معالي القرقاوي خلال اجتماع اللجنة العليا لتحدي القراءة أن «تحدي القراءة العربي» لم يعد اليوم مشروعاً إماراتياً بل أصبح مشروعاً عربياً بفضل تبني كافة الحكومات العربية له ودعمها الكامل لأنشطته وأن هدف التحدي القادم سيكون الوصول بنسبة المشاركين لأكثر من 50 في المائة من إجمالي الطلاب العرب خلال الفترة القادمة.

وأوضح معاليه «أن تحدي القراءة طبع حتى اليوم أكثر من 14 مليون دفتر متابعة لمساعدة الطلاب على تلخيص ما يقرأونه وبأن الحفل للتحدي والذي تبلغ جوائزه 3 ملايين دولار سيكون أولمبيادا عربياً معرفياً بمشاركة كبار المسؤولين العرب وسيترقبه 35 مليون طالب عربي».

من ناحيتها أشارت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام خلال حضورها اجتماع اللجنة العليا بأن «عدد المشاركين من دولة الإمارات وصل لأكثر من 157 ألف طالب على مستوى الدولة أتموا قراءة ما يقرب من 5 ملايين كتاب».. منوهة إلى إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن شهادة موقعة باسمه لكل طالب مشارك من دولة الإمارات استطاع إتمام قراءة 50 كتاباً خلال العام الدراسي». وقالت معاليها «إن «تحدي القراءة العربي» سيحدث نقلة نوعية في مستويات القراءة لدى الطلاب خلال السنوات القادمة وفي مهارات القراءة المتقدمة ضمن المؤشرات الوطنية لدولة الإمارات». من ناحيته أشار معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عضو اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي إلى أن الوصول لأكثر من 3.5 مليون طالب عربي هو إنجاز معرفي وعلمي استراتيجي وأن مشروع تحدي القراءة العربي هو بعث عربي حضاري بقيادة استراتيجية من دولة الإمارات تؤكد على مسؤوليتنا التاريخية تجاه منطقتنا من خلال هذه المبادرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض