• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

12 ألف جندي أميركي يستعدون للانتشار بالعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: قالت شبكة تلفزيون ان.بي.سي'' نقلا عن مصادر ''البنتاجون'' إن وزارة الدفاع الأميركية تستعد لإرسال 12 الفا آخرين من القوات المقاتلة للحرس الوطني الى العراق. واضافت قولها إن الاوامر الجديدة التي تنتظر توقيع وزير الدفاع روبرت جيتس ستضع 12 الف جندي من الحرس الوطني في حالة تأهب استعدادا للذهاب الى العراق. وقالت الشبكة ان 4 ألوية مقاتلة من الحرس الوطني من وحدات في أربع ولايات ستشارك في هذه التعبئة الالزامية. وقالت إن المهمة القتالية التي تستمر عاما واحدا ستبدأ في اوائل العام .2008 ولم يذكر جيتس احتمال ارسال قوات من الحرس الوطني للعراق في مؤتمر صحفي أمس الأول. وبموجب السياسة الجديدة لحكومة بوش في العراق التي اعلن عنها في وقت سابق من هذا العام زاد البنتاجون مستويات القوات هناك نحو 30 ألف جندي في محاولة لاستعادة الأمن ومكافحة العنف الطائفي. من جهته، دعا كبير المشرعين الديمقراطيين برو تيم دون بيراتا رئيس مجلس الشيوخ في ولاية كاليفورنيا، الناخبين أمس الى المطالبة بانسحاب فوري للقوات الأميركية من العراق في اقتراع من أجل الانتخابات التمهيدية للولاية في سباق الرئاسة عام .2008 وقال بيراتا ''لسنا مضطرين الى النزول الى شوارع بيركلي او شوارع اوكلاند إذ يمكننا الآن اللجوء الى صناديق الاقتراع''. وقال بيراتا انه سيقدم مشروع قانون لسحب القوات من العراق بعد غد. ولإجراء الاقتراع يتطلب مشروع القانون تصويت الأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب في الولاية وكلاهما يسيطر عليه الديمقراطيون وتوقيع حاكم الولاية الجمهوري ارنولد شوارزينجر. وقال ديك اكرمان الزعيم الجمهوري في مجلس شيوخ الولاية إنه يتوقع ان يستخدم شوارزينجر حق النقض لاحباط مشروع القانون. واضاف ''أقول انه ميت عند وصوله''.

وقال المتحدث آرون ماكلير ان شوارزينجر ليس لديه تعقيب على المشروع لكنه قال إن الحاكم يؤيد جدولا زمنيا لسحب القوات الاميركية من العراق و ''يعتقد اننا يجب أن نفعل كل ما في وسعنا للنجاح في العراق''.