• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة ترفض تحويلهم إلى «كبش محرقة»

رئيس مجلس النواب الأميركي يدعو لتعليق استقبال اللاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

واشنطن (أ ف ب)

دعا رئيس مجلس النواب الأميركي أمس إلى تعليق استقبال لاجئين سوريين، خشية أن يتسلل بينهم متشددون، وذلك بعد اعتداءات باريس الدامية.

وصرح بول راين في مؤتمر صحفي في الكابيتول «بلدنا مضياف دائماً لكن لا يمكننا أن نسمح لإرهابيين باستغلال تعاطفنا. وفي الوقت الحالي الوقاية خير من العلاج». وتابع: «من الأفضل وأكثر حذرا برأينا أن يتم تعليق هذا الجانب، تحديداً من برنامج اللاجئين، بحيث يتم التأكد من عدم تمكن إرهابيين من التسلل بين اللاجئين».

وتأتي دعوة بول راين بعدما عبر نصف حكام الولايات، وبينهم ديموقراطي واحد للرئيس الأميركي باراك أوباما عن رفضهم استقبال لاجئين سوريين.

وفي الوقت الذي لا يتمتع حكام الولايات بصلاحيات في ما يتعلق باللاجئين إلا أن الكونجرس، حيث يتمتع الجمهوريون بالغالبية يمكن أن يصوت على قانون يفرض قيوداً على قدرة السلطة التنفيذية على منح تأشيرات دخول إلى لاجئين سوريين.

وكان أوباما قد أعلن في سبتمبر أن بلاده تريد استقبال حتى عشرة آلاف لاجئ بحلول سبتمبر 2016 في مقابل 1800 فقط منذ العام 2011. وفي هذه الأثناء، دعت مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين أمس الدول الأعضاء إلى عدم التراجع عن وعودها باستقبال مهاجرين ولاجئين بعد اعتداءات باريس، وخصوصاً السوريين. وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمينج في تصريح صحفي: «نحن قلقون إزاء ردود فعل بعض الدول التي تريد وقف البرامج السارية والعودة عن التعهدات التي قطعتها لإدارة أزمة اللاجئين أو اقترحت نصب حواجز وأسيجة» على حدودها. وأضافت: «يجب ألا يصبح اللاجئون كبش محرقة، وألا يصبحوا الضحايا الجانبيين لهذه الأحداث الرهيبة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا