• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

فوضى بمطار بودابست بسبب الإضراب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

بودابست - د ب أ: قال مسؤول في مطار بودابست مساء أمس الأول إن حالة الفوضى التي أصابت الركاب بسبب إضراب موظفي احدى شركات الخدمات الأرضية بالمطار الرئيسي للبلاد كانت أقل من المتوقع مع إلغاء عدد قليل فقط من الرحلات، وكان دوموكوس سزولار المتحدث باسم المطار قد صرح في وقت سابق بأن إضراب موظفي شركة للخدمات الأرضية سيؤدي إلى إلغاء نحو 150 رحلة خلال اليومين القادمين لتتقطع السبل بعشرة آلاف راكب، إلا أنه تراجع عن قوله مساء أمس الأول وقال إن أغلب الرحلات قد وصلت وغادرت المطار، على الرغم من أنها تمت في وقت متأخر، بينما أفادت تقارير بأنه قد ألغيت ست رحلات وصول فقط وست رحلات مغادرة.

وكانت شركتا ''إيزي جيت'' و''لوفتهانزا'' من بين شركات خطوط الطيران التي أضيرت من عمليات الإلغاء، وقال دوموكوس سزولار إن رحلات شركتي خطوط الطيران المجرية ''ماليف'' و''سكاى يوروب'' للطيران المخفض من المتوقع ألا تتأثر مطلقا بالإضراب إذ أن الشركتين لهما خدمات أرضية خاصة بهما.

وقالت نقابة عمال الطيران إن موظفي شركة ''سيليبي'' للخدمات الأرضية سوف ينفذون إضرابا ابتداء من الساعة 2,30 ظهرا (12,30 بتوقيت جرينيتش) أمس الأول وحتى التوقيت نفسه من اليوم السبت، وتسبب موظفو الشركة في تأخير رحلات يومي الجمعة والسبت الماضيين في إضراب نفذوه لمدة 24 ساعة بهدف إجبار الإدارة على زيادة الرواتب من أربعة إلى عشرة بالمئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال