• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لم يقدم الأداء المقنع لجماهير أتلتيكو مدريد

مارتينيز: استمراري في «كالديرون» في يد سيميوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

أكد الكولومبي جاكسون مارتينيز لاعب فريق أتلتيكو مدريد، أنه لن يرحل عن فريقه بقرار منفرد، في إشارة إلى أن استمراره يظل مرهوناً بحاجة المدير الفني دييجو سيميوني لخدماته في ظل المستويات المتواضعة التي ظهر بها، فقد سجل 3 أهداف فقط في 15 مباراة.

وعقب عودته إلى إسبانيا بعد تعرضه للإصابة مع منتخب بلاده وخروجه من قائمة مباراة كولومبيا أمام الأرجنتين التي أقيمت بالأمس، تحدث مارتينيز لوسائل الإعلام الإسبانية قائلاً: «سوف أظل في صفوف أتلتيكو مدريد إذا كان النادي في حاجة إلى خدماتي، الأمر يرتبط بالمستويات التي أقدمها والنتائج التي يحققها الفريق بالطبع».

وتابع النجم الكولومبي: «سوف أقاتل حتى النهاية، خاصة أن الدعم الجماهيري في فيسينتي كالديرون كبير، والجماهير تقف بقوة إلى جانبي، ومن ثم يصبح العبء الأكبر على كاهلي، لكي أثبت للجميع أنني صفقة جيدة للفريق، سوف أفعل كل ما أستطيع في المرحلة المقبلة، وأعمل على استغلال كل ما يتاح لي من فرص للتسجيل».

وعن الإصابة التي لحقت به مع منتخب كولومبيا، كشف مارتينيز أنها على الأرجح لن تمنعه من المشاركة في المباراة القادمة لفريق أتلتيكو مدريد أمام ريال بيتيس، مضيفاً: «الإصابة التي تعرضت لها ليست خطيرة، أعتقد أنني سوف أتعافى قريباً من أجل المشاركة في المباريات القادمة».

وكان أتلتيكو مدريد قد حصل على توقيع مارتينيز الصيف الماضي من صفوف بورتو البرتغالي مقابل 35 مليون يورو، في واحدة من الصفقات التي توقع لها الجميع نجاحاً مدوياً، خاصة أن الفريق الإسباني يشتهر بجلب أفضل المهاجمين في العالم، ولكن مارتينيز لم يقدم ما يشفع له حتى الآن.

مارتينيز البالغ 29 عاماً، تألق بصورة لافتة في صفوف بورتو البرتغالي بين عامي 2012 و2015، وسجل 92 هدفاً في 132 مباراة، مما جعله هدفاً للأندية الأوروبية الكبيرة، وكان لأتلتيكو الأسبقية في الحصول على توقيعه.

ويسعى أتلتيكو مدريد لاستعادة هيبته في الليجا، حيث يحتل المركز الثالث بعد مرور 11 جولة، برصيد 23 نقطة متأخراً عن جاره الكبير ريال مدريد بنقطة واحدة وبفارق 4 نقاط عن البارسا المتصدر، وعلى الرغم من وجوده في دائرة المنافسة على المراكز المتقدمة في الليجا، إلا أن أتلتيكو يعاني هجومياً، ويعتمد على الفرنسي أنطوان جريزمان الذي يقدم مستويات جيدة، في الوقت الذي لم يظهر مارتينيز وفرناندو توريس بالأداء المقنع لعشاق الفريق المدريدي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا