• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عموري افتتح التسجيل و«المتخصص» حسم المباراة

الأبيض يحقق المطلوب ويصل إلى النقطة 13 بـ«ثنائية» في شباك ماليزيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

معتز الشامي (كوالالمبور) حقق منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم المطلوب بالفوز على مضيفه الماليزي 2-1 أمس على استاد شاه علم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور ضمن منافسات الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الأولى في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، افتتح عمر عبد الرحمن التسجيل للأبيض في الدقيقة 21 قبل أن يضيف أحمد خليل الهدف الثاني مطلع الشوط الثاني في الدقيقة 52، فيما أحرز بادرول بهادير هدف أصحاب الأرض الوحيد من كرة رأسية في الدقيقة 58 لم يقدم «الأبيض» المستوى المطلوب على مدار شوطي المباراة رغم النتيجة الايجابية، حيث تأثر أداء لاعبي الأبيض بظروف ملعب المباراة الذي تأثر بشكل كبير بسبب هطول الأمطار الغزيزة، وحافظ منتخبنا على مركزه في وصافة ترتيب المجموعة بعدما رفع رصيده الى 13 نقطة خلف المنتخب السعودي المتصدر برصيد 16 نقطة، في المقابل بقي منتخب ماليزيا في المركز الرابع برصيد 4 نقاط، مقابل 9 لفلسطين الثالث، ونقطتين لتيمور الشرقية والتي ودعت رسمياً سباق المنافسة. وتبقت لمنتخبنا الذي أكد تفوقه التاريخي على منافسه الماليزي في مباراة الأمس، مواجهتين حاسمتين ضمن الجولتين التاسعة والعاشرة في التصفيات، حيث يستضيف في الأولى فلسطين في 24 مارس على استاد محمد بن زايد ويلعب في الثانية أمام السعودية في أبوظبي ايضاً في 29 مارس، في المقابل يلعب «الأخضر» السعودي مباراته قبل الأخيرة أمام ماليزيا في السعودية قبل مواجهة الأبيض في ابوظبي. أجرى مهدي علي مدرب منتخبنا ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي استهل بها مباراة الجولة الماضية أمام تيمور الشرقية من خلال عودة عمر عبد الرحمن الغائب بداعي الإيقاف بعد نيله إنذارين بديلاً لشقيقه محمد عبدالرحمن، الى جانب الثنائي عبد العزيز هيكل الذي عوض غياب محمد فوزي، وحبيب الفردان بديلاً لإسماعيل الحمادي، في الوقت الذي احتفظ فيه بقية اللاعبين بمراكزهم ممثلين في خالد عيسى، محمد فايز، مهند العنزي، إسماعيل أحمد، عامر عبدالرحمن، ماجد حسن، أحمد خليل، وعلي مبخوت. غابت الفعالية الهجومية عن أداء منتخبنا خلال الربع الساعة الأولى من انطلاقة المباراة والتي خلت من الخطورة الحقيقية على مرمى المنافس الماليزي والذي بدأ المواجهة بتكتل دفاعي واضح، وانتظر «الأبيض» حتى الدقيقة السادسة للحصول على الركلة الركنية الأولى والتى لم تستغل على النحو المطلوب، في المقابل اعتمد المنتخب الماليزي على سلاح الهجمات المرتدة من أجل تخفيف الضغط، وجاءت المحاولة الأولى لأصحاب الأرض في الدقيقة 16 من تسديدة المهاجم أحمد فكري من خارج منطقة الجزاء مرت فوق مرمى الحارس خالد عيسى. وعاد منتخبنا لمحاولات فك شفرة الدفاع الماليزي، ليحصل حبيب الفردان على ركلة حرة على الجهة اليسرى انبرى لتنفيذها عمر عبد الرحمن ولعب كرة عرضية بيسراه استحوذ عليها الحارس الماليزي محمد ترميزي، وتدخل الحكم الياباني ماساكي توما للحد من الخشونة الواضحة للاعبي منتخب ماليزيا حيث أشهر الانذار الأول في المباراة للاعب آزمودين إثر مخالفة مع عمر عبد الرحمن في وسط الملعب نفذها اللاعب نفسه وأبعدها الحارس الماليزي قبل وصول الكرة الى رأس المهاجم أحمد خليل. وشهدت الدقيقة 21 ميلاد الهدف الأول لمنتخبنا بواسطة المتألق عمر عبد الرحمن والذي استغل كرة خاطئة من الدفاع الماليزي، ليسدد بيسراه كرة مقوسة مرت فوق الحارس ترميزي واستقرت في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى الماليزي، وعاد منتخبنا ليهدد مرمى المضيف من تسديدة مباغتة لعلي مبخوت بيمناه ارتدت من الحارس ولم تجد المتابعة المطلوبة، أعقبتها محاولة ثانية من رأسية لحبيب الفردان في الدقيقة 31 مرت فوق المرمى الماليزي، وعاد الثنائي علي مبخوت وأحمد خليل لمحاولة بناء هجمة جديدة للأبيض من كرة متبادلة داخل منطقة جزاء المنافس استحوذ عليها الحارس في الدقيقة 37. وتوترت أجواء المباراة في الدقائق الأخيرة من عمر الحصة الأولى بعد مخالفة ارتكبها حبيب الفردان ونال على إثرها البطاقة الصفراء وسط احتجاج من لاعبي المنتخب الماليزي، قبل أن يحسم الحكم الجدال بإطلاق صافرة نهاية الشوط الأول بعد دقيقتين فقط على احتساب المخالفة. مع بداية الشوط الثاني أجرى مهدي علي تبديلاً أول في صفوف منتخبنا بدخول داوود علي بديلاً لحبيب الفردان، وعزز «المتخصص» أحمد خليل تقدم الأبيض بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 52 مستغلاً تمريرة طولية من عموري كسر بها مصيدة التسلل واستحوذ عليها خليل بنجاح وتخطى الحارس الماليزي قبل أن يركل الكرة بهدوء في المرمى الخالي مسجلاً الهدف الثاني لمنتخبنا والعاشر في سجل المهاجم المتألق في مشوار التصفيات الحالي، حيث يحتل المركز الثاني في سباق الهدافين خلف السعودي محمد السهلاوي. ورفع خليل غلته من الأهداف الشخصية في مرمى ماليزيا الى 9 أهداف في المباراة السادسة على التوالي، حيث ظل المهاجم المتميز صاحب بصمة ثابتة في كل المباريات التي جمعت المنتخبين على المستويين الرسمي والودي، والتي استهلها بتسجيل هدفه الأول في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2011 حينما أحرز الهدف الخامس لمنتخبنا. في المقابل، استثمر المنتخب الماليزي مخالفة على حافة منطقة جزاء الأبيض ارتكبها المدافع محمد فايز ضد المهاجم صافي رحيم ونال على إثرها الإنذار الثاني لمنتخبنا، سجل بواسطتها أصحاب الأرض هدف تقليص الفارق من رأسية متقنة للاعب بادرول بهاتير سكنت الشباك على يمين الحارس خالد عيسى في الدقيقة 57. ومنح الهدف المنتخب الماليزي أفضلية نسبية خلال دقائق معدودة، قبل أن يتدخل مدرب الأبيض مجدداً ليجري تبديله الثاني بدخول إسماعيل الحمادي بديلاً لأحمد خليل في الدقيقة 63، في المقابل رد اونج كيم سوي مدرب ماليزيا بإجراء تبدلين بدخول محمد ازرف بديلاً لأزمودين وسيهرول بديلاً لزالك هيكل المصاب. وعاد منتخبنا ليهدد مرمى المنافس في أكثر من مناسبة، وأهدر علي مبخوت فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 72 بعد تمريرة بينية من عمر عبد الرحمن أبعدها الحارس، وشهدت الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة رغبة واضحة من لاعبي الأبيض في المحافظة على نتيجة التقدم والاعتماد على التمريرات القصيرة في وسط الملعب، وحصل المنتخب الماليزي على ركلة حرة من الجهة اليمنى إثر مخالفة ارتكبها مهند العنزي في الدقيقة 89 أبعدها الدفاع، وشارك المهاجم الشاب أحمد العطاس بديلاً لعلي مبخوت في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ليستمر تفوق الأبيض على مستوى النتيجة بالتقدم بهدفين مقابل هدف حتى إطلاق الحكم الياباني ماساكي توما صافرة الختام بفوز منتخبنا بهدفين لهدف. دقيقة صمت على ضحايا باريس كوالالمبور (الاتحاد) شهدت مباراة منتخبنا الوطني أمام مضيفه الماليزي أمس ضمن التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، الوقوف دقيقة صمت قبل انطلاق المباراة حداداً على ضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس، وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعرب عن تعاطفه مع جميع ضحايا الهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس والتي أوقعت 129 قتيلا يوم الجمعة، إلى جانب إصابة 433 شخصا كان من بينهم 80 مصابا في حالة حرجة، مما تسبب بإعلان فرنسا حالة الطوارئ. تفوق تاريخي كوالامبور (الاتحاد) أكد فوز منتخبنا على مضيفه الماليزي 2-1 أمس علو كعب الأبيض في المواجهات المباشرة مع منافسه الماليزي فمنذ الخسارة بنتيجة 0-2 أمام ماليزيا في نهائيات كأس آسيا 1980 أثبت الأبيض أفضليته في المواجهات الخمس الماضية حيث تغلب على ماليزيا 3-1 في مباراة دولية ودية في يونيو 2007، قبل أن يعود ويحقق الفوز في مباراتين على التوالي بنتيجة 5-0 و1-0 في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2011، اضافة الى فوز آخر بنتيجة 3-1 في مباراة ودية ثانية في أكتوبر 2013 بدبي، علاوة على الفوز بنتيجة 10-0 ضمن التصفيات الحالية في المباراة التي استضافها ملعب محمد بن زايد بالعاصمة ابوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا