• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للجودة» ينظم حملة تفتيشية على ألعاب الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة ورفع الوعي حول معايير الجودة في إمارة أبوظبي، مطلع الشهر الجاري حملته التفتيشية الثانية على ألعاب الأطفال لهذا العام في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، وذلك بهدف التأكد من سلامة تلك المنتجات ومطابقتها لمعايير الجودة والسلامة، ولا سيما علامة المطابقة الخليجية.

وبحسب بيان صحفي أمس، توزعت الحملة التفتيشية على مختلف منافذ البيع في الإمارة، مثل المحال المتخصصة ببيع ألعاب الأطفال، ومحال الهدايا، والسوبرماركت، حيث طالت الحملة تفتيش ومعاينة 2492 لعبة أطفال، تخللها توجيه إنذارات لـ 15 منشأة من أجل اتخاذ كافة الإجراءات التصحيحية حتى تتوافق الألعاب مع المعايير والاشتراطات المطلوبة.

وقال سلطان المهيري، مدير إدارة خدمات المعلومات والمشاركة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: «تأتي هذه الحملة التفتيشية على ألعاب الأطفال، استكمالاً لجولات المجلس التفتيشية المستمرة، والرامية إلى الحفاظ على سلامة وصحة أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي».

وأضاف أن جوهر هذه الحملة يكمن في التأكد من سلامة ومطابقة ألعاب الأطفال المتداولة في الأسواق للمعايير والمواصفات المحلية والعالمية من أجل حماية الأطفال من خطر الإصابات التي قد تنتج عن استخدام لعبة غير مطابقة وتحقيق الأهداف المنشودة والمتمثلة في إيجاد بنية تحتية متينة ومتكاملة للجودة في الإمارة، وجعل أسواقها أكثر سلامة وعدالة.

وذكر المهيري أن مفتشي المجلس شددوا خلال الحملة على المنشآت التجارية على أهمية احتواء المنتج على البيانات الضرورية باللغة العربية، أو اللغتين العربية والإنجليزية معاً بشكل غير قابل للمحو وبما يتضمن اسم الجهة المصنعة أو علامتها التجارية وبلد المنشأ والفئة العمرية المستهدفة والرقم التعريفي للمنتج رقم التشغيل –الكود-.

ويجب أن تتضمن البيانات معلومات واضحة حول ما إذا كانت اللعبة تحتاج إلى إشراف أو مراقبة من الكبار، وألا تمس اللعبة النواحي الدينية والاجتماعية والثقافية والأخلاقية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مثل عدم احتواء اللعبة أو العبوة الخاصة بها على أقوال أو صور، أو أشكال تمس هذه النواحي.

وأشار إلى أن مفتشي المجلس يستخدمون خلال عمليات التفتيش نظام التحقق والتفتيش الإلكتروني (VIS) الذي تم تطويره، وفقاً لمواصفات قياسية دولية مثل ISO 17020 وISO 9001 وISO 17065من أجل تنفيذ الخدمات التي يقدمها المجلس ميدانياً في مجال التحقق من أدوات القياس القانونية والعبوات المعبأة مسبقاً، والتفتيش على المنتجات الخاضعة للرقابة ومنها ألعاب الأطفال بشكل إلكتروني، الأمر الذي أدى الى اختصار الزمن المستغرق لتنفيذ عملية التفتيش والمعاينة لكل منتج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا