• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

افتتح مصنع السيارات المصفحة

حاكم رأس الخيمة: جذب الاستثمارات يدعم الاقتصاد الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة) أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، السعي الدائم لدعم اقتصاد دولة الإمارات من خلال جذب الاستثمارات العالمية للدولة. جاء ذلك، خلال افتتاح سموه أمس مصنعاً جديداً للسيارات المصفحة والزجاج الباليستي، التابع لشركة انترناشيونال ارمورد جروب، وذلك في المجمع الصناعي في خور خوير التابع لهيئة المنطقة الحرة في رأس الخيمة. وأضاف صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، أن افتتاح المصنع يعد إنجازاً جديداً للقطاع الصناعي في دولة الإمارات بشكل عام، وفي إمارة رأس الخيمة بشكل خاص، ورافداً لاقتصاد الدولة، ويؤكد أن الإمارة قادرة على جذب استثمارات وشركات تجارية كبيرة. وأشار سموه إلى أن المنشأة الجديدة ستوفر فرص عمل مهمة، وتعزز التنمية الاقتصادية للدولة. حضر الافتتاح، الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة جمارك رأس الخيمة، رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الحرة في رأس الخيمة، والمهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، والشيخ محمد بن حميد القاسمي العضو المنتدب لدى هيئة المنطقة الحرة، وعدد من الشيوخ والمسؤولين ورجال الأعمال. وقال الدكتور أنطون ستيفوف الرئيس التنفيذي لـ «إنترناشيونال أرمورد جروب» خلال كلمته الافتتاحية، إن المصنع أو المنشأة الجديدة الخاصة بتصفيح السيارات تمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، وتتضمن المنشأة أقساماً عدة، منها الزجاج الباليستي والتقطيع بالليزر بتقنية التحكم الرقمي باستخدام الحاسوب، مشيراً إلى أن المنشأة تنتج شهرياً 150 سيارة ضخمة، ما رفع حجم الإنتاج الحالي إلى نحو 40%. وتحتوي المنشأة على منطقة تخزين محمية تماماً يمكن استخدامها في تخزين ما يصل إلى 600 سيارة مصفحة، حيث تعمل المنشأة على تنفيذ العمليات المتخصصة في عملية تفكيك الهياكل التابعة لجهات تصنيع المعدات الأصلية، تصنيع الصلب الباليستي، الطلاء، التنجيد، نظام التعليق، الأنظمة الأخرى المحدثة، تحويلات الإسعاف، هندسة وإنتاج العربات المصفحة التكتيكية، والاختبار والتدريب. وقال أنطون ستيفوف «نرى إمكانات كبيرة في المنطقة والعالم، وتحديداً لأن هناك طلباً كبيراً على العربات المصفحة فائقة الجودة وعالية الأداء. وللإيفاء بتلك المطالب المتزايدة، قررنا التحول استراتيجياً إلى منشأة تصنيع أضخم وأكثر كفاءة». بدوره، أشار رامي جلاد المدير التنفيذي بالوكالة لدى هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة، إلى أن افتتاح المصنع الجديد لشركة إنترناشيونال أرمورد يعد إنجازاً كبيراً للمنطقة الحرة برأس الخيمة التي توفر لعملائها بيئة ملائمة للاستثمار، مبدياً فخره لكون هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة عاملاً رئيساً وجزءاً من إنجازات شركة إنترناشيونال أرمورد جروب، قائلاً «إن نجاح عملائنا هو نجاح يضاف إلى رصيدنا، ولذلك نحرص دائماً على توفير أفضل الخدمات وتطوير الحلول للحفاظ على عملائنا الذين يفوق عددهم 8000». وخلال الافتتاح، عرضت إنترناشيونال أرمورد جروب منتجات جديدة مثل جارديان إكستريم، وهي ناقلة عسكرية مخصصة تتسع لـ 12 فرداً، وتتمتع بمقاومة بالستية B7 ومقاومة الانفجارات، وتعمل هذه الناقلة بأحدث تقنيات إنترناشيونال أرمورد جروب الحاصلة على براءة اختراع ونظام المكابح الهندسي الجديد، حيث توفر إمكانية السير في الطرق الوعرة وفرص أعلى للبقاء، كما أنها متوافقة من الناحية التجارية. وعرضت أيضاً إنترناشيونال أرمورد جروب سيارة أرمورد ووتر كانون المعدة هندسياً والمخصصة الجديدة، حيث توفر حلاً ممتازاً لإطفاء الحرائق ومكافحة الشغب. وتعد إنترناشيونال أرمورد جروب، شركة معترف بها دولياً، لتصنيع العربات المصفحة المخصصة والمتميزة، وتتمتع بخبرة متخصصة أكثر من 20 عاماً في مجال التصميم والهندسة والتصنيع. ويمكن لمركبات إنترناشيونال أرمورد جروب، أن تعمل في البيئات الأكثر عدائية على مستوى العالم، ومن بين عملاء إنترناشيونال أرمورد جروب الجيش الأميركي والناتو ومختلف المنظمات الحكومية وغير الحكومية، وهيئات إنفاذ القانون وحفظ السلام، ومنظمات النفط والغاز والبنوك التي لها باع طويل، وغيرها من الهيئات والمنظمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا