• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

كيف نعالج مشاكلنا؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

تتسارع الأيام ويزيد الاحتكاك بين الزوجين، مما يولد بعض العقبات والمشاكل التي تبدأ صغيرة وتافهة ثم تتحول، إلى طامة كبرى تؤدي إلى الطلاق.

وهنا أود أن أضع بعض الأسس التي يمكن من خلالها علاج المشاكل كي لا تتفاقم.

أولاً؛ لابد أن نعرف طبيعة المشكلة إذا كانت بسيطة أو معقدة، وأن لكل مرحلة من الزواج مشكلة معينة، ففي بداية الزواج تكون المشاكل بسبب عدم التكيف بين الطرفين، ثم تتدرج بعدها مشاكل الأبناء، فكيف نستطيع أن نتعامل مع هذه المشاكل، أولاً ضرورة احتوائها وعدم خروج المشكلة من نطاق الأسرة، لأنها بذلك قد تتفاقم وتزداد.

ثانيا لا بد من معالجة المشكلة من خلال التواصل اللفظي بين الزوجين، ولا بد أن يتم انتقاء الالفاظ عند الكلام، واختيار الأسلوب الأفضل، وألا نهول ولبا نهون من المشاكل، بل علينا إعطاؤها حقها، ولا بد من البحث عن أسباب التصرفات الخاطئة، والحذر من الفهم الخاطئ، ومراعاة التباين بين الزوجين في كل الأمور، وعلينا أن نلتمس العفو للآخرين والمبادرة للحل لا للمقاطعة.

وأخيراً؛ الموازنة والتساوي بين السلبيات والإيجابيات، وذلك لأن الانسان لا يخلو من السلبيات والايجابيات، فليكن كل منا كالنحلة، لا تقع إلا على طيب، والتدرج في حل المشاكل، والموازنة بين الخطأ والعقاب، وتحري العدالة.

ميمونة صالح

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال