• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استعرض خطط الشركة التوسعية الحالية في إثيوبيا

رئيس مجلس إدارة جلفار للأدوية يستقبل وزير الخارجية الإثيوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

رأس الخيمة (وام)

استقبل الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس ادارة شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» معالي تادروس أدهانوم وزير خارجية جمهورية إثيوبيا الذي يزور البلاد حاليا.

واستعرض رئيس مجلس ادارة شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» خطط الشركة التوسعية الحالية والمستقبلية لإنتاج الأدوية التي تعتزم جلفار تنفيذها من خلال مصنع «جلفار أثيوبيا»، مؤكدا أهمية دعم وزارة الخارجية الإثيوبية لتلك المشاريع مثل تخصيص الموقع الملائم وحض الهيئات الصحية العاملة في إثيوبيا على اعطاء جلفار الأولوية الشرائية في العطاءات الحكومية لأدويتها التي تتمتع بالجودة العالمية والأسعار المناسبة يمكنها خدمة قطاعات واسعة من السكان.

ودشنت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» في فبراير 2013 أول مصنع لإنتاج المستحضرات الدوائية في إثيوبيا بتكلفة 37 مليون درهم ويعمل بتقنية تصنيعية متطورة وتبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية للمصنع 15 مليون زجاجة أشربة و500 مليون قرص و200 مليون كبسولة وخمسة ملايين عبوة لأشربة الأطفال.

وثمن وزير خارجية إثيوبيا الاستثمارات الصحية الإماراتية في بلاده، موضحا انها شكلت قاعدة لدعم جهود الرعاية الصحية وحققت منافع عديدة لدى السكان. كما ثمن الجهود الاستثمارية الصحية الإماراتية في أفريقيا، مشيرا الى انها تساهم في تعزيز ودعم علاقات التعاون بالنحو الذي يعود بالمنفعة على سكان القارة السمراء.

وأكد أهمية مصنع جلفار للأدوية الذي يتخذ من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مقرا له حيث يعد قاعدة لتحقيق الأمن الدوائي وانجاح جهود الرعاية الصحية ليس في جمهورية أثيوبيا فحسب وانما في العديد من الدول الأفريقية المجاورة.

وأكد حرص بلاده على دعم مصنع جلفار إثيوبيا الذي يتجاوز دوره في انتاج المستحضرات التي أثبتت جدواها العلاجية الى توفير فرص العمل لأبناء إثيوبيا ورعاية الفعاليات الطبية خصوصا المسائل البحثية والتعليمية، لافتا إلى أن وزارته ستعمل على دفع جهود تطوير المصنع وتذليل كافة المصاعب التي تحول دون أداء دوره بصورة أكثر فاعلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا