• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

جولة مصيرية لأهل القاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

تنتظر الفرق المهددة بالهبوط مواجهات مصيرية في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة سوريا لكرة القدم التي تشهد اليوم خمس مباريات ابرزها لقاء جبلة بين فريقها المحلي وضيفه الطليعة ثالث الترتيب.. ويلتقي حطين مع الجيش في اللاذقية، والمجد مع القرداحة في دمشق، والوثبة مع تشرين في حمص، والفتوة مع الحرية في دير الزور.. وتختتم المرحلة غداً، فيلتقي الكرامة المتصدر مع مضيفه الوحدة المهدد بالهبوط في دمشق، والاتحاد الثاني مع الشرطة في حلب.

ويتطلع الطليعة الثالث (41 نقطة) الى متابعة رحلته التصاعدية والابقاء على حظوظه بالمنافسة على اللقب على حساب مضيفه جبلة العاشر (21 نقطة) في مواجهة صعبة على اصحاب الارض الذين يدركون ان فوزهم يعني دخولهم المنطقة الدافئة وتجنب دائرة الهبوط، وبعيدا عن الافضلية الفنية للضيف الا ان اهمية المباراة ستفتح باب كل الاحتمالات.. ذهابا تعادلا 1-1 وسيدفع الوثبة الثالث عشر قبل الاخير (17 نقطة) بكل ثقله امام ضيفه تشرين الخامس (26 نقطة) بحثا عن النقاط الثلاث الكفيلة بتجديد امال البقاء، واي نتيجة غير الفوز تعني استمراره تحت ضغط الهبوط، وان كان يحتاج الى جهود كبيرة للتغلب على افضلية ضيفه.

ذهابا فاز تشرين 2-صفر.. وفي الوقت الذي يلعب فيه المجد السادس (26 نقطة) لتحسين مركزه، فإن ضيفه القرداحة التاسع (21 نقطة) يأمل في الوصول الى نقطة الامان وان كانت الافضلية منطقيا في صالح المضيف الذي تعادل مع ضيفه ذهابا 1-1 وسيقاتل الحرية الرابع عشر الاخير (15 نقطة) بحثا عن قشة النجاة امام مضيفه الفتوة الثامن (22 نقطة) في مباراة تقام دون جمهور تنفيذا لعقوبة اتحادية طالت الفتوة بسبب شغب جمهوره في مباراته مع الوحدة في المرحلة التاسعة عشرة مما قد يصب في صالح الضيف الذي تعادل ومضيفه ذهابا صفر-صفر.

وبعيدا عن الهموم، يدخل لقاء اللاذقية بين حطين السابع (24 نقطة) وضيفه الجيش الرابع

(29 نقطة) دائرة تحسين المراكز ليس الا في مواجهة متكافئة.. ذهابا فاز الجيش 2-صفر.. ويرفع الوحدة الثاني عشر (17 نقطة) شعار ''اكون او لا اكون'' امام ضيفه الكرامة المتصدر وحامل اللقب (47 نقطة) في مباراة ستقام ايضا دون جمهور لعقوبة طالت الوحدة لشغب جمهوره في مباراته مع الفتوة.. والمواجهة متناقضة الاهواء، ما بين فريق يتطلع لتعزيز صدارته وآخر للهروب من الهبوط، وان كانت الافضلية بكل شيء في صالح الضيف الذي فاز ذهابا 4-صفر.

وفي حلب، تبدو الفرصة مواتية امام الاتحاد الثاني (44 نقطة) لاستعادة نغمة الفوز التي فقدها في المرحلة الماضية بعد خسارته امام الطليعة 3-4 وذلك لتفوقه على الشرطة بنواحٍ كثيرة.. ذهابا فاز الاتحاد 2-صفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال