• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مسؤول أميركي: لا نية لضرب إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

القاهرة -''الاتحاد'': نفى الادميرال وليام فالون قائد القيادة المركزية الأميركية وجود نية لدى الولايات المتحدة لتوجيه ضربة وشيكة ضد إيران، وقال: لدينا ما يكفي من مشكلات رئيسية بالعراق، وقد أمضيت أسبوعاً هناك، كما زرت أفغانستان أيضاً، والوضع هناك مختلف، لكن لدينا مشكلات أمنية ينبغي التعامل معها، ولذلك لسنا مهتمين بالقيام بأي عمليات عسكرية إضافية، وإن التعامل مع إيران ينبغي أن يتم عبر الجهود الدبلوماسية لاقناعها بأن السعي لامتلاك أسلحة نووية ليس فكرة جيدة.وحول خطورة الترسانة النووية الاسرائيلية على أمن واستقرار المنطقة في ضوء الموقف الاميركي المتشدد تجاه الملف النووي الايراني قال: إن أي زيادة في القدرات النووية العسكرية للدول ليست مفيدة خاصة في هذه المنطقة وغير مطلوبة على الاطلاق، أما فيما يتعلق بإيران فإن الموقف الصارم تجاه إيران ليس من جانب الولايات المتحدة فقط، وإنما هو موقف دول العالم في الامم المتحدة لأنها تتبنى برنامجاً يؤدي إلى إنتاج أسلحة نووية، وأضاف أنه لمس خلال جولته قلقاً من جانب دول الخليج تجاه نوايا إيران، مؤكداً عدم تشجيع الولايات المتحدة على الانتشار النووي واهتمامها بأمن واستقرار المنطقة.

وكان وليام فالون قد التقى الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ أمس بحضور وزير الدفاع المصري المشير حسين طنطاوي.

وقال عقب المقابلة: إنه حرص عقب توليه منصبه الجديد خلفاً للجنرال جون ابي زيد على القيام باول جولة له بمنطقة الشرق الاوسط ولقاء قادة وزعماء المنطقة، وإن اللقاء مع الرئيس مبارك تطرق الى الاوضاع في الشرق الاوسط، وإنه حرص على الاستفادة من خبرة وحكمة الرئيس مبارك في التعامل مع قضايا المنطقة، مشيراً إلى علاقات التعاون العسكري الوثيق بين مصر والولايات المتحدة.