• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحكي لصغاري كما أكتب.. ودور النشر لا تهتم إلا بالكتّاب المشاهير

أميمة عز الدين: الكتابة للأطفال الأقرب لقلبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

القاهرة- مهند الصباغ

ضمت القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد، فرع أدب الطفل مصريين، منهما الكاتبة أميمة عز الدين، التي صدر لها على مدار السنوات الماضية الكثير من الأعمال الأدبية الموجهة للأطفال، ورغم ذلك تعتبر نفسها «حظها سيئ في الجوائز» وتخشى أن تعلق آمالا على الفوز بالجائزة.

أميمة عز الدين صدر لها للأطفال قبل عملها المرشح لجائزة الشيخ زايد «الحقيبة العجيبة»، منها «أصابع زينب، وشعر أحمر مجعد»، كما صدر لها أعمال أدبية ليست للأطفال، منها «طرقات المحبة، والحرير المخملي، ونصف ساعة بالممر».

تقول الكاتبة أميمة عز الدين إنها لم تتوقع وجود روايتها «الحقيبة العجيبة» ضمن أعمال القائمة الطويلة بجائزة الشيخ زايد لفرع أدب الطفل، وتقول الكاتبة المصرية عن اهتمامها بكتابات الأطفال رغم الأعمال الأدبية المتنوعة التي صدرت لها في السنوات الأخيرة: «هي الأقرب لقلبي، مازلت أحكي لصغاري بنفس الطريقة والأسلوب».

وعن الصعوبات التي تواجه كتّاب أدب الطفل، وما يردده الكتّاب دائمًا من أن الكتابة للأطفال مرهقة وأكثر صعوبة من كتابة الروايات والمجموعات القصصية، تقول أميمة: «الصعوبة تكمن في إطلاق خيالك ليناسب ما تكتبه خيال الطفل، ليس من السهل إطلاقًا إرضاء الطفل الذي لا تستهويه أيّ حكايات، الأمر لم يعد بسيطا، خصوصًا في ظل التقدم التكنولوجي المتسارع».

تبدو أميمة عز الدين متفائلة بما يُكتب للأطفال في العالم العربي، حيث تقول عنه: «هناك كتابات جادة مخلصة، وتسعى دائمًا لتطوير أدواتها»، وتعتقد أن تخصيص جوائز مثل جائزة الشيخ زايد لفرع أدب الطفل، سيزيد الاهتمام به بالتأكيد.

هاجمت الكاتبة أميمة عز الدين وبقسوة دور النشر المصرية وتعاملها مع أدب الطفل، في أوّل تصريحات لها بعد إعلان عملها ضمن قائمة الشيخ زايد، وتقول عن ذلك: «هاجمت دور النشر المصرية لسبب بسيط، لأنك ككاتب أطفال، أو كاتب عموما تصطدم بالواقع، معك نقود لتنشر بضاعتك فأهلا وسهلا بك، أما إذا كنت غير قادر على تحمل التكلفة فيجب عليك الانتظار وطرق أبواب دور النشر، وخصوصًا كتاب الطفل الذى يكلف كثيراً، لكن للأسف ليس عليك ككاتب أطفال أن تقدم كتاباتك لدور النشر إلا إذا كنت معروفًا ومشهورًا».

وتختتم الكاتبة المصرية حديثها عن عملها الأدبي المقبل، تقول: «أحضر لمجموعة قصصية جديدة، ليست للأطفال هذه المرة، ولكن أتمنى أن يواتيها ناشر محترم، يحترم الكتاب وحقوق الكاتب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا