• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شبهات حول تورط عناصر روسية من داعش في العملية

مصدر مصري مسؤول لـ«الاتحاد»: لجنة التحقيق أبلغت القاهرة بفرضية التفجير قبل يومين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

القاهرة: عـلاء ســالم

كشف مصدر مصري رفيع المستوى، رفض ذكر اسمه، أن لجنة التحقيق المشتركة المصرية ــ الروسية توصلت قبل يومين إلى حقائق تثبت أن سقوط الطائرة الروسية في شرم الشيخ كان نتيجة عمل إرهابي، عبر تفجيرات محلية الصنع زنتها 1 كجم، أدخلت بطريقة ما للطائرة الروسية. وقال المصدر لـ«الاتحاد» إن القرار أبلغ للسلطات المصرية والروسية أمس الأول، وأن المسؤولين الروسيين أبلغوا بوتين بالقرار خلال قمة العشرين بتركيا. ولذا كان من الطبيعي أن يعقد اجتماعا أمنيا قبل إعلان قراره الأخير.

وأضاف المصدر: أن اجتماع لجنة الأمن القومي المصري الذي عقد مساء أمس، كان الغرض الرئيس منه إعادة مراجعة إجراءات الأمن والسلامة في جميع المطارات المصرية، وتشديد الإجراءات الأمنية وجمع المعلومات عن العناصر التي تنتمي لتنظيم داعش. وأن التنسيق مع الجانب الروسي ينصب الآن على الكيفية التي تمت بها عملية إدخال المتفجرات داخل الطائرة عبر مطار شرم الشيخ، وهل هناك ضلوع لمواطنين روسيين انضموا لداعش في العملية أم أنها كانت مصرية خالصة.

في الوقت نفسه، رفض مصدر بارز في الخارجية المصرية التعليق على الإعلان الروسي حول التثبت من تسبب عملية إرهابية في إسقاط الطائرة الروسية. وقال المصدر في تصريح لـ«الاتحاد» إن «مجلس الوزارء يعقد اجتماعا حاليًا في مدينة شرم الشيخ لبحث الأمر» وإن «هناك مشاورات بين الوزارة والخارجية المصرية في هذا الشأن».

وقال مصدر مسؤول في وزارة الطيران المدني، إنه لم يتم إخطار السلطات المصرية  المعنية حتى الآن ببيان جهاز الأمن الاتحادي الروسي اليوم.

وأضاف المصدر لـ«الاتحاد» أن مصر هي التي تقود فريق التحقيقات الخاصة بالطائرة، وأنه لم يتم التوصل حتى الآن لمعلومات أوأدلة دامغة تقود فريق التحقيق لتحديد الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة، على حد قوله. وتابع أن السلطات المصرية الرسمية تقوم الآن بالاتصالات الضرورية مع المسؤولين الروس لتبين حقيقة الموقف الجديد، ونوعية الأدلة التي استندت إليها في حسم فرضية التفجير من الداخل بعمل إرهابي.

على صعيد آخر، قال السفير عادل العدوي مساعد وزير الخارجية المصري السابق «إنه من حق روسيا بوصفها الدولة التي تضررت من التفجير أن تعلن عن غضبها بهذا الشكل، وأن تهدد بإجراءات عسكرية صارمة ضد كل من يثبت إدانته بتلك العملية...».

وبخصوص عدم صدور رد فعل رسمي حتى الآن، أكد العدوي أن اللجنة المشتركة بين الجانبين الروسي والمصري التي تحقق في أسباب سقوط الطائرة، لابد أنها توصلت لشيء ما أبلغته للمسؤولين في البلدين، أو أنها على وشك تقديم المعلومات التي حصلت عليها لاحقا. مشيرا إلى أنه في هذا الإطار «فلا سبب يدعو للعجلة في إصدار رد فعل رسمي سريع من القاهرة» على حد قوله.    

إلى ذلك، نفت وزارة الداخلية المصرية اليوم توقيف موظفين بمطار شرم الشيخ على ذمة التحقيقات في قضية الطائرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا