• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

اعتقال خلية خططت لخطف أطفال في "غزة"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

رام الله - ''الاتحاد'' والوكالات: أعلن جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في قطاع غزة صباح أمس، أنه تمكن من اعتقال خلية مكونة من أربعة أشخاص شمال القطاع، تخطط لعمليات اختطاف أطفال ومساومة ذويهم مقابل دفع فدية مالية كبيرة.

وأوضح الجهاز فى بيان أصدره أن المجموعة اعترفت بأنها كانت تخطط لعملية خطف طفل يبلغ من العمر عشر سنوات ويدرس في مدرسة خاصة بمدينة غزة، وهو ابن أحد مديري الشركات الكبرى في غزة، من أجل مساومة والده لدفع فدية مالية كبيرة مقابل الإفراج عنه بعد اختطافه.

وأضاف البيان أن المجموعة اعترفت بأنها قامت بعدة عمليات سرقة لمنازل ومحلات تجارية وسيتم تسليمها إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية بحق أفرادها. وأعلن الدكتور مصطفى البرغوثي وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، أن الحكومة ستعقد جلسة طارئة يوم غد السبت تخصص بكاملها لمناقشة الخطة الأمنية وإقرارها، وأيضا قضية الصحافي البريطاني ألن جونسون المختطف في قطاع غزة.

وقال البرغوثي، في بيان أصدره أمس، إن الخطة تستهدف ضبط الفلتان الأمني، وإنهاء كل أشكال التعدي على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة، والعمل على تكريس سيادة القانون.

وذكر تقرير صادر عن الهيئة المستقلة لحقوق المواطن، أنه قد قتل خلال شهر مارس 29 شخصاً في مناطق السلطة الفلسطينية على خلفية الانفلات الأمني، من بينهم 25 قتلوا في قطاع غزة و4 أشخاص في الضفة الغربية. وكان من بين القتلى تسعة مواطنين قتلوا على خلفية الصراعات السياسية بين حركتي ''فتح'' و''حماس'' وقتل ثمانية مواطنين على خلفية فوضى وسوء استخدام السلاح. وقتل أربعة مواطنين على خلفية شجارات عائلية وثأر.

ومن جهة أخرى، برأت المحكمة العسكرية في شمال غزة، خمسة من أعضاء ''فتح'' تم اعتقالهم قبيل قرابة شهر ونصف ، على خلفية تفجير سيارة للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في منطقة ''جباليا البلد''.وقضى القرار الصادر عن المحكمة العسكرية، بتبرئة كل من صفوت شعبان وعبدالسلام عيد وأمين الجمل ونادى حسين وعاكف القانوع من الاتهامات التي وجهت إليهم من قِبل القوة التنفيذية.