• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تشكيل مجلس علماء العراق للإفتاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

عمان - اف ب: قرر نحو 150 عالما سنيا عراقيا من الداخل والخارج أمس في ختام مؤتمر استمر يومين في عمان تشكيل ''مجلس علماء العراق'' الذي سيأخذ على عاتقه مهمة اصدار الفتاوى الدينية في العراق. وبحسب البيان الختامي فقد ''قرر المؤتمرون تشكيل مجلس علماء العراق ليسد فراغا في ساحة العمل الشرعي والفقهي في العراق''. ويترأس المجلس الشيخ نعمان عبد الرزاق علوش يساعده نائبان هما الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي ومحمد عياش الكبيسي. واوضح البيان ان ''الفتوى يجب ان تكون صادرة عن جماعة من اهل العلم والدراسة والتقوى والأخذ بمبدأ الشورى في الفتوى، مع الابتعاد عن الفتاوى المتسرعة والعاطفية وفتاوى انصاف المتعلمين''. كما دعا البيان الى ''عدم التصدي للافتاء دون مؤهلات علمية معينة ولا يجوز الافتاء دون التقيد بمنهجية المذاهب ولا يجوز لاحد ان يدعي الاجتهاد ويستحدث رأيا جديدا او يقدم فتاوى مرفوضة تخرج المسلمين عن قواعد الشريعة وثوابتها وما استقر من مذاهبها''. واوضح البيان ان ''كل من يتبع احد المذاهب الأربعة من اهل السنة والجماعة (الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي) والمذهب الجعفري والزيدي والاباضي والظاهري فهو مسلم ولايجوز تكفيره ويحرم دمه وماله وعرضه''. كما اكد انه ''لايجوز تكفير اي فئة من المسلمين تؤمن بالله واركان الايمان واركان الاسلام ولا تنكر معلوما من الدين بالضرورة''. ودعا المؤتمرون في بيانهم الختامي الى ''عقد مؤتمر موسع لعلماء المسلمين في العراق بكل مذاهبهم لغرض ايقاف نزيف الدم وتوحيد الكلمة وتفعيل وثيقة مكة المكرمة احتراما للتعهد الذي قطعته جميع الاطراف العراقية على نفسها امام بيت الله الحرام''. كما طلب المؤتمرون ''نبذ الخلاف العرقي والطائفي وضرورة العمل من كل الفرقاء للحفاظ على وحدة العراق''.