• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

مشروع قانون كردي لإعلان العراق جمهورية فيدرالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

بغداد - حمزة مصطفى:

قدمت كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي مشروع قانون الى البرلمان لمناقشته يقضي بتغيير الاسم الحالي للعراق وذلك بإضافة مفردة فيدرالي (الاتحادي) ليصبح الاسم الرسمي للدولة هو جمهورية العراق الاتحادي. وقال عضو البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني سعدي البرزنجي إن الأكراد قدموا مشروعهم هذا الى اللجنة الخاصة بمناقشة التعديلات الدستورية التي ستعقد اجتماعاتها الأسبوع القادم مشيراً الى أن المشروع الكردي المقترح تضمن أيضاً تضمين الدستور العراقي نصاً يجري بموجبه الاعتراف بالأمة الكردية الى جانب الأمة العربية كتسميات أساسية في الدستور. كما تضمن المشروع حق التمثيل الكردي في الأمم المتحدة وحق توقيع الاتفاقيات والعقود. وينظر أن تثير هذه المطالب الكردية جدلاً داخل اللجنة التي لم تنته بعد من إجراء التعديلات التي أقرتها المادة 142 من الدستور العراقي الذي جرت المصادقة عليه العام الماضي شريطة أن يتضمن إجراءات تعديلات تتعلق بمطالب العرب السنة وهو ما يتطلب إجراء استفتاء آخر نهاية العام على التعديلات الدستورية الجديدة. من جانب آخر، أوقفت سلطات الجمارك التركية في ميناء دارنجا على بحر مرمرة شحنة من الأسلحة وصلت الى الميناء على ظهر سفينة قادمة من كوريا الجنوبية في طريقها الى أربيل شمال العراق. وقال المستشار العام لإدارة الجمارك التركية بولاند ارتام إن الشحنة دخلت الميناء ببيانات جمركية رسمية تدعى انها بضائع تجارية وعند الكشف عن محتوياتها ثبتت أنها أسلحة كورية الصنع. ونقل راديو ''سوا'' عن مصادر تركية قولها إن السلطات الكورية الجنوبية أدعت أن الأسلحة مرسلة الى جنودها العاملين في قوات التحالف الدولية في العراق لكن عنوان المرسل إليه كان كريم سنجاري وزير داخلية حكومة اقليم كردستان العراق. وقررت السلطات التركية تسهيل عبور الشحنة بشرط إعادة كتابة البيانات الجمركية الحقيقية لكافة مواصفات الشحنة مع التأكيد على كتابة عنوان الجهة المرسلة إليها بحيث يكون العنوان موجهاً الى أربيل في دولة العراق وليس أربيل في ''دولة كردستان''.