• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

ألفارو يبحث عن المكافأة بـ «الأنانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

علي معالي (دبي) - أصبح الوصل في الفترة الأخيرة لا يعاني دفاعاً فقط، بل أن هناك مشكلة هجومية مهمة للغاية، لابد من التعامل معها بمنتهى الذكاء، من المدرب الفرنسي جي لاكومب، وخاصة بالمهاجم الأوروجوياني ألفارو توسكانو، الذي أصبح مصدر إهدار العديد من الفرص، حيث يؤدي اللاعب بطريقة فردية غير منطقية، على عكس ما كان يقوم به المهاجم الأوروجوياني الآخر خوان أوليفيرا مع «الفهود» في الموسم الماضي.

ويعيب ألفارو «الأنانية» الكبيرة التي يتعامل فيها مع الفرص السهلة التي تتاح له، ويحاول أن يسجل بمفرده وكأنه المهاجم «الخارق» الذي يستطيع اختراق دفاع المنافس، حتى لو تكتل أمامه 4 لاعبين، وهو ما حدث أكثر من مرة، في مباراة النصر الأخيرة، ولكنه فشل في كل محاولاته، وما لا يعرفه الكثيرون أن ألفارو يهتم في المقام الأول بالتهديف، لأنه بحسب تعاقده مع النادي، فإن مكافأة معينة سوف تكون في انتظاره عندما يسجل معدل معين من الأهداف، وهو ما يجعل اللاعب يفكر في نفسه، وليس مصلحة الفريق، والتفكير بهذه الطريقة يجب أن يقابلها حزما قويا من المدرب وإدارة الكرة قبل فوات الأوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا