• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

ضغوط أميركية لتمرير قانون النفط والغاز بالعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أبريل 2007

بغداد - د ب أ: أكد نائب عراقي أمس أن الحكومة العراقية تتعرض لضغوط أميركية للإسراع بإقرار قانون النفط والغاز الذي يتيح للشركات الأجنبية الاستثمار في قطاع النفط العراقي، وقال النائب نور الدين الحيالي في تصريح صحفي ''قانون النفط والغاز كتب بضغوط أميركية منذ أكثر من ثمانية اشهر''. وأضاف الحيالي وهو عضو في جبهة التوافق العراقية السنية ''تعجلت الحكومة في إصدار وإظهار مشروع القانون الذي شاركت بوضعه وكتابته جهات أجنبية من اجل النص على ضرورة الاتفاق على عقود استثمارية مع شركات أجنبية وفق صيغة عقود المشاركة''. وذكر ان مشروع القانون الحالي سيعطي 50 بالمائة من ملكية الشعب العراقي من ثرواته النفطية إلى الشركات الأجنبية الاستثمارية.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي قد أوصى بعرض قانون النفط والغاز أمام البرلمان العراقي لدراسته والمصادقة عليه نظرا للحاجة الماسة إلى عوائد مالية لإعادة اعمار البلاد، ولدى العراق اكثر من 80 حقلا نفطيا منها 17 حقلا رئيسيا منتجا غالبيتها في مدينتي كركوك في الشمال والبصرة في الجنوب، وبحسب تقارير لوزارة النفط العراقية فإن لدى العراق احتياطيا معلنا يقدر بحوالي 115 مليار برميل وأخرى في طور الاستكشاف تقدر بنحو 214 مليار برميل.

إلى ذلك أفاد مسؤول نفطي عراقي ان بلاده تخسر يوميا 165 مليون دولار جراء توقف تصدير 300 الف برميل يوميا من النفط الخام عبر ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، ونقلت صحيفة الصباح الحكومية عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله ان تصدير النفط الخام العراقي عبر ميناء جيهان التركي لايزال متوقفا بسبب العمليات التخريبية التي تستهدف أنابيب التصدير.

وقال ''معدلات تصدير النفط الخام العراقي بلغت خلال شهر مارس الماضي 561ر1 مليون برميل في اليوم منها 12 الف برميل عبر الاراضي السورية والباقي عبر الموانئ العراقية جنوبي البلاد''. من جهة اخرى قال فلاح العامري مدير عام شركة تسويق النفط العراقية ''سومو'' ان شركة النفط الوطنية الكويتية ستبدأ مطلع الشهر المقبل عمليات ضخ 3500 طن من المشتقات النفطية الى العراق في اطار عقد ابرم بين البلدين لسد احتياجات البلاد من المحروقات التي تواجه نقصا شديدا. واضاف ''تجرى حاليا مفاوضات مع شركات تركية لذات الاسباب لتأمين متطلبات المناطق الشمالية من المحروقات فيما تواجه عمليات استيراد المنتجات النفطية من ايران مشاكل فنية وان بلاده تفكر في إعادة النظر في العقود المبرمة معها بسبب هذا التلكؤ في تنفيذ العقود المبرمة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال