• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عبد الله بن زايد: الإمارات تتضامن مع فرنسا وتدين الإرهاب بكل أشكاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أمس، السفارة الفرنسية بأبوظبي، وقدم خالص تعازيه وصادق مواساته لضحايا الهجمات الإرهابية الإجرامية التي تعرضت لها باريس الجمعة الماضي، وخلفت العديد من الضحايا والمصابين الأبرياء. وكتب سموه في سجل التعازي بالسفارة، «أن دولة الإمارات تتضامن وتقف مع فرنسا الصديقة حكومة وشعباً في هذه اللحظات العصيبة، وتدين الإرهاب بكل أشكاله وصوره، باعتباره ظاهرة تستهدف الأمن والاستقرار في العالم».

وقال سموه، إن مثل هذه الأعمال الإجرامية المفجعة تستوجب التعاون والتضامن على جميع المستويات لاستئصال هذه الظاهرة التي تسعى إلى نشر الدمار والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار، وإن هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف المدنيين الأبرياء تتنافى مع جميع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية.

كما أكد سموه وقوف دولة الإمارات مع المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

قرقاش يعزي بضحايا باريس

أبوظبي (وام)

قام معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بزيارة لمقر سفارة الجمهورية الفرنسية في أبوظبي، لتقديم واجب العزاء في ضحايا أحداث الإرهاب التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، يرافقه شهاب أحمد الفهيم الوكيل المساعد لشؤون المراسم بوزارة الخارجية. وأعرب معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش عن خالص التعازي والمواساة للحكومة الفرنسية وأسر الضحايا، مؤكدا أن دولة الإمارات تتضامن وتقف مع فرنسا الصديقة حكومة وشعبا في هذه اللحظات العصيبة، وتدين الإرهاب بكل أشكاله وصوره، باعتباره ظاهرة تستهدف الأمن والاستقرار في العالم وأن مثل هذه الأعمال الإجرامية المفجعة تستوجب التعاون والتضامن على جميع المستويات لاستئصال هذه الظاهرة التي تسعى إلى نشر الدمار والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار. وأكد معاليه أن هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف المدنيين الأبرياء تتنافى مع جميع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض