• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«قبيحة» في صغرها ملكة جمال في شبابها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

انتقمت شابة بريطانية من زملاء الدراسة، الذين كانوا يطلقوا عليها لقب «القبيحة» بأن أصبحت ملكة جمال، وفق موقع «mirror».

وأثبتت ريبيكا هيمسلي (23 سنة) أنهم أصدروا حكما قاسيا «خاطئا» عليها بأن أصبحت نموذجا ناجحا بعد أن تم اختيارها للمنافسة في مسابقة ملكة جمال إنجلترا.

وأكدت أنها تعرضت للمضايقات باستمرار لدرجة أنها اضطرت إلى الدراسة من المنزل. وقالت: «كانوا يصفونني بالقبيحة، وأن أنفي الأسوأ في المدرسة. لكنهم كانوا على خطأ، الآن أنا لست عارضة أزياء فقط بل ملكة جمال أيضا».

وأوضحت أنها واجهت التهكم من زملائها منذ أن كانت في «الابتدائية»، ورغم علمهم أن لديها حمى القش، وضع طالب العشب أسفل ملابسها. وعندما وصلت إلى المرحلة الثانوية، ازدادت المضايقات سوءاً، فلجأت أمها إلى تعليمها في المنزل.

وتقدمت هيمسلي لمسابقة ملكة جمال إنجلترا، وأرسلت صورة «سيلفي». لتفاجأ باتصال يخبرها بقبولها في منافسة أجمل فتيات البلاد، مؤكدة أنها أرادت الاشتراك في المسابقة لإثبات أنه «يمكن القيام بأي شيء بالعزم والإصرار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا