• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

محللون يطالبون الشركات بعدم التقيد بفترة الأشهر الثلاثة

النتائج السنوية والتوزيعات.. أدوات عاجلة لدعم الأسهم المحلية أمام موجة الهبوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

حث محللون ماليون الشركات المدرجة إلى الإسراع على نتائجها المالية السنوية، خصوصاً تلك التي حققت نمواً جيداً في أرباحها للعام 2015، ولدى مجالس إدارتها توجه لتوزيعات أرباح سخية على المساهمين، بهدف دعم الأسواق في المرحلة الحالية التي تحتاج فيها إلى محفزات تمكنها من التماسك.

وقال هؤلاء إن انضمام عوامل سلبية جديدة مع بداية العام 2016 إلى جانب تراجع أسعار النفط، والمتمثلة في التوتر السياسي بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي والوضع في آسيا بسبب القنبلة الكورية الشمالية، فضلاً عن تراجعات قاسية في البورصة الصينية، فاقمت من حدة الضغوط التي تتعرض لها أسواق المنطقة، وفي مقدمتها أسواق الإمارات والتي منيت بخسائر فادحة في آخر جلسات الأسبوع الماضي.

وبلغت خسائر الأسواق المحلية في الأسبوع الأول من تداولات العام الجديد 2016 نحو 25,8 مليار درهم منها 19 ملياراً في جلسة الخميس الماضي، جراء تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 3,7%، حصيلة انخفاض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 4%، وسوق دبي المالي بنسبة 5,8%.

وتأثرت الأسواق بحدة بالانخفاض الحاد في أسعار النفط والتي سجلت مستويات متدنية جديدة عند 33 دولاراً للبرميل، حيث تراجعت كافة أسواق دول مجلس التعاون في جلسة الخميس بنسبة كبيرة، تخلت معها المؤشرات الفنية عن مستويات دعم نفسية مهمة.

وبحسب قوانين هيئة الأوراق المالية والسلع، يتعين على الشركات المدرجة الإفصاح عن نتائجها السنوية خلال ثلاثة أشهر من انتهاء العام المالي، وليس خلال 45 يوماً كما في الفترات الربعية، وهو ما يعتبرها المحللون الماليون أمراً سلبياً للأسواق التي تحتاج في فترة الهبوط القاسية التي تمر بها حالياً إلى محفزات تساندها في احتواء تأثيراتها السلبية، بحسب ما قال علي العدو، نائب الرئيس ومدير صناديق استثمارية في شركة المستثمر الوطني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا