• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تبيع ابنها لتأمين ثمن علاج توأمه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

حاول زوجان صينيان بيع ابنهما الصغير حتى يستطيعا دفع نفقات علاج أخته التوأم من السرطان، حيث نشرت صورة لمينج إكزيانجيان تجوب الشوارع بطفلها الصغير، ممسكة لافتة تعرض فيها بيعه بأعلى سعر يعرض.

وقالت المرأة، في خبر نشره موقع «Mirror» إنها اضطرت لاتخاذ هذا القرار المحزن لأن ابنتها ستواجه الموت المؤكد من دون العلاج الكيميائي، لذا قرر الزوجان بيع الصغير لعائلة جيدة ليمنحاه وأخته فرصة الحياة.

فقد علما أن الفتاة تعاني من سرطان الدم الليمفاوي الحاد، وأنها تحتاج إلى علاج طبي فوري يشمل العلاج الكيميائي كل 10 أيام في مستشفى مجاور.

وتقول إكزيانجيان: «حتى عام مضى كنا أسرة رائعة، واعتقدنا أننا نملك كل شيء بتوأمنا الرائعين، ولكن كل ذلك تغير حينما عانت ابنتي من سرطان الدم في أغسطس الماضي، وأنفقنا كل مدخراتنا واقترضنا الكثير من الأصدقاء والأقارب. ولكن لا يزال ذلك غير كاف، ونأمل الآن في كسب مزيد من الأموال من بيع ابننا». وباع الزوجان شقتهما، وكل شيء فيها، ويعيشان الآن في شقة صغيرة جدا قريبة من المستشفى، الذي تتلقى فيها الصغيرة العلاج الكيميائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا