• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المقاومة الشعبية في الجنوب تشهر مجلس قيادة

إجراءات مشددة بعدن لتأمين عودة الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

بسام عبدالسلام(عدن) تشهد الشوارع المحيطة للقصر الرئاسي في منطقة المعاشيق في عدن، جنوب اليمن، من أيام إجراءات أمنية مشددة في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر رئاسية عن تأمين وصول الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وأفراد حكومته خلال الأيام القادمة، في حين أعلنت فصائل من المقاومة الشعبية الجنوبية في عدن عن إشهار مجلس تنسيقي موحد لها والبدء بتنفيذ مصفوفة جديدة ستخدم الأمن والاستقرار في المدينة. وقال مصدر أمني لـ»الاتحاد» إن قوات عسكرية من الحرس الرئاسي الذي تم تدريبها من مقاتلي المقاومة الشعبية مؤخرا شرعت في نصب نقاط تفتيش دقيقة في شوارع رئيسية محيطة بقصر المعاشيق، وإن تحضيرات كبيرة تجرى حاليا لتأمين عودة الرئيس والحكومة الشرعية إلى عدن. وأضاف المصدر أن الشرعية سوف تتخذ من القصر الرئاسي مقرا لها خصوصا وأن تعزيزات وآليات عسكرية ضخمة من بينها مضادات للصواريخ وزوارق بحرية تم استقدامها إلى المنطقة التي تطل على البحر من أجل تأمين القصر الذي تمت إعادة تأهيله وتجهيزه من قبل دولة الإمارات ضمن المساعدات الإنسانية التي تقدمها منذ تحرر المدينة ودعم الشرعية اليمنية. من جهة أخرى شكلت فصائل عديدة من مجلس للمقاومة الشعبية الجنوبية من أجل إدارة العملية القادمة في الجوانب العسكرية والأمنية والمدنية. وخلال حفل أقيم في مديرية المنصورة، أمس، بحضور ومشاركة العشرات من نشطاء وقيادات المقاومة وحمل اللقاء شعار «نحو الأمن والمشاركة في بناء مؤسسات الدولة الحديثة»، وتم تشكيل قيادة للمجلس ولجنة عمومية مكونة من 151عضوا. وأوضح، خالد باحاج، أمين عام المجلس، أن المجلس فعليا تم تشكيله قبل أكثر من شهر وبمشاركة عدد من القيادات الفاعلة في المقاومة، ويترأس المجلس حاليا احمد الإدريسي والشيخ سالم ناصر المرقشي نائباً له والعميد عبدالله الناخبي نائبا ثانيا وعدد من القيادات الأخرى وعددها 13، على أن تكون الرئاسة دورية أي تتغير كل 45 يوماً. وخلال اللقاء أكد المشاركون أن هذه المجلس سيكون بمثابة مكون مؤسسي سيعمل في عدة أطر منها جانب دمج المقاومة في وحدات الأمني والجيش وكذا المشاركة في تحقيق الأمن والاستقرار ومتابعة قضايا الشهداء والجرحى وغيرها من القضايا التي سيعمل عليها عبر لجان خاصة تم تشكيلها ضمن قوام المجلس. وشكر المجتمعون دول التحالف العربي على رأسهم السعودية والإمارات على المساعدة الصادقة والأخوية في طرد مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح. وقتل شخص في العقد الثالث من العمر، أمس، برصاص مسلحين مجهولين أثناء مروره في أحد شوارع مدينة الشيخ عثمان شمال عدن. وقال شهود عيان لـ»الاتحاد» إن شخصا يدعى وليد السيد قتل أثناء تواجده في السوق الشعبي»الهاشمي» في المنطقة فيما فر المهاجمون عقب تنفيذ العملية. وعثر بمديرية الحوطة عاصمة لحج، أمس، على رأس شخص مجهول متروكاً على الأرض عقب ذبحه دون الجثة. وقال سكان إن مجهولين قاموا بذبح أحد المواطنين وترك رأسه في جولة الخزان القريبة من سوق القات، وتدل الرأس على أن الشخص في الأربعينيات من العمر. وأضاف أحد السكان لـ»الاتحاد» لم نتعرف على صاحب الرأس الذي ترك في الجولة، ولكن الأهالي في صدمة من شدة المنظر الذي أرعب الكثيرين ممن شاهدوه، مضيفا أن هذه الواقعة الأولى التي تحدث في المحافظة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا