• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفتح الشهية لجلسات الهواء الطلق

الوجهات البحرية في أبوظبي.. استجمام بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

مع انخفاض درجات الحرارة، بما يفتح الشهية للانطلاق في الهواء تكبر الرغبة بارتياد الأماكن المفتوحة والجلسات المطلة، وما أكثر الواجهات البحرية في أبوظبي، والتي تزخر بالخيارات الترفيهية على خلفية أجمل اللوحات الطبيعية والمعمارية، ويكفي التجول عند نخبة المناطق السياحية التي تم تطويرها خلال السنوات القليلة الفائتة لتلمس حجم الحراك المجتمعي المحبب الذي توجده هذه المرافق، ويعكس النمو الملموس للعاصمة وجزرها وضواحيها، ومعها لم يعد الخروج برفقة الأصحاب والعائلات يقتصر على زيارة المنتجعات بهدف قضاء اليوم في أجواء راقية ومغايرة، وبات من الممكن الاختيار بين أسماء وعناوين كثيرة لمواقع جديدة ساهمت في إعادة تشكيل ملامح أبوظبي بما يتناسب مع استراتيجية 2030 الداعية إلى وضع الإمارة على قائمة الدول السياحية الأكثر استقطاباً.

انتعاش الصغارقضاء وقت مميز خلال عطلة نهاية الأسبوع يحمل أجمل صوره، إما بالاستلقاء داخل يخت مطل على حلبة جزيرة ياس، أو التجول عند متنزه المارينا برفقة الأهل والأصحاب، ومن ثم الاستمتاع بتناول وجبة على شرفة أحد المطاعم التي لديها بإطلالات بانورامية على مرسى اليخوت.

ويذكر سدريك لو ريست مدير مرسى «ياس» و«نادي اليخوت» أنه يكفي عيش هذه اللحظات الراقية على امتداد فصول السنة، ليشعر الزائر بفخر وجوده ضمن أهم معالم الجزيرة التي تعد بلا منازع وجهة رئيسية للسياحة، وهذا ما يتكرر مع كل زيارة لمنطقة المارينا الحيوية بجلسات مطاعمها ومرافقها الرياضية التي تساعد على أسلوب حياة صحي، والتمتع باللياقة البدنية والترفيه. والجولات السياحية في ياس مارينا تتطلب التنويع في كل مرة لتجربة مطاعمها السبعة، والتي تحتوي كلها على شرفات خارجية تحييها النافورة الراقصة التي يتهاتف الصغار للانتعاش تحت مائها فتحصد قمة استمتاعهم ومعها ساحة اللعب المخصصة لسنهم. وهم على هذه الحال من المرح اللامحدود، يراقبهم الأهل من أقرب نقطة، كما يمكن التواصل معهم على مسافات قريبة من شرفات، حيث الموسيقى الحية التي تصدح بأعلى صوت، فتملأ المكان احتفالا لا يتوقف إلى ما بعد منتصف الليل، وبالحديث عن المرافق الراقية لا يمكن إغفال مطعم إيطالي يقع في الطبقة الثانية من نادي اليخوت، ويقدم تجارب مدينة البندقية للمشاهير ونجوم هوليوود من داخل جزيرة ياس، وأجمل إطلالات ليلية على مرسى اليخوت.

النادي الشاطئ

البداية وإن كانت من جزيرة ياس ومجمع المطاعم المحيطة بممشى المارينا، فإنه يجب الحديث عن وجهات أخرى، وعلى رأسها النادي الشاطئي في جزيرة السعديات، والذي أعاد تجديد خدماته أمام عشاق الجلسات الخارجية لينضم إلى نادي مونتي كارلو على بعد خطوات منه، والذي يوفر بدوره مجموعة مرافق مطلة على مياه الخليج الفيروزية، ولأن الطابع هناك أوروبي بامتياز، فإن معظم الرحلات التي تنظمها المكاتب السياحية تضع في أولوياتها زيارة «السعديات»، من جهة للاستجمام في طبيعتها الهادئة، ومن جهة ثانية لعيش تجارب مغايرة من خلال خدمات الـ5 نجوم التي توفرها مطاعمها المحاذية للبحر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا