• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أخبار الساعة : الحوار أساس حل الأزمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أبريل 2007

أكدت نشرة ''أخبار الساعة'' في افتتاحيتها أمس ان المشاكل المتفجرة في منطقة الشرق الأوسط لها طبيعتها الخاصة ولهذا تحتاج إلى أسلوب خاص في التعامل معها يقوم على التوافق والحوار المباشر بين كل الأطراف المعنية.

وقالت النشرة تحت عنوان'' الحوار اساس حل ازمات المنطقة '' ان ثمة اتجاها متصاعدا نحو استدعاء الحوار كأساس للتعامل مع الأزمات المختلفة في منطقة الشرق الأوسط بعد فترة من الاحتقان والتشاحن، فقد أحدثت القمة العربية الأخيرة في الرياض انفراجة كبيرة في واقع العلاقات العربية-العربية خاصة فيما يتعلق بعلاقات سوريا مع السعودية ومصر وعبر المؤتمر الدولي حول العراق الذي عقد مؤخرا في بغداد وشاركت فيه الولايات المتحدة إلى جانب كل من سوريا وإيران وحصل جنوح نحو التفاهم والحوار حول الملف العراقي بديلا من التحدي والصراع.

ونوهت النشرة بزيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى دمشق التي فتحت كوة مهمة في جدار القطيعة الأميركية-السورية وهذا من شأنه أن يساعد على تهيئة الظروف لحل كثير من المشاكل في المنطقة وترجم التأكيد العربي على ''مبادرة السلام'' مع إسرائيل في قمة الرياض إيمانا عربيا أكيدا بأنه لا تسوية للصراع العربي-الإسرائيلي إلا عبر التفاوض ويبقى أن تصل هذه القناعة إلى إسرائيل وتقر في أذهان قادتها.

واختتمت النشرة افتتاحيتها بالدعوة الى التمسك بإرهاصات الحوار البادية في منطقة الشرق الأوسط ودفعها إلى الأمام والتفاعل معها بإيجابية لأن انتكاستها ستكون آثارها كارثية ربما لا يمكن توقع أبعادها أو تحمل نتائجها. ''وام''.