• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يظل رمزاً للريال رغم تفوق رونالدو تهديفياً

راؤول يختتم مشواره بـ 22 لقباً في 21 موسماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

وضع النجم الإسباني راؤول جونزاليس حداً لمسيرته الكروية، التي امتدت على مدار 21 موسماً في صفوف الريال وشالكة الألماني والسد القطري ونيويورك كوزموس الأميركي، توجها بالحصول على 22 بطولة، واللافت في مسيرته أن اسمه ظل مرتبطاً بريال مدريد، حيث يعد واحداً من الرموز التاريخية للنادي، وهو من القلائل الذين لم تنالهم صافرات الغضب في البرنابيو، حيث يشتهر أنصار الريال بإظهار غضبهم من أي لاعب، دون النظر إلى أنه أحد نجوم الريال، خاصة إذا تراجع مستواه لأي سبب من الأسباب.

راؤول بدأ مسيرته الكروية في صفوف ريال مدريد «الفريق الثالث» ثم «الثاني»، وصعد للفريق الأول في غضون عام واحد، ليستمر في صفوفه حتى عام 2010، الذي شهد انتقاله لفريق شالكة الألماني، ومنه إلى السد القطري موسم 2012 - 2013، قبل أن يختتم مسيرته الكروية مع فريق نيويورك كوزموس الأميركي الأحد الماضي بالتتويج بلقب أخير في مسيرته داخل المستطيل الأخضر.

المكانة التي يحظى بها راؤول في قلوب جماهير الريال لم تهتز بتفوق كريستيانو رونالدو تهديفياً، فقد أصبح «الدون» الهداف التاريخي للريال في زمن قياسي مقارنة مع راؤول، وبلغ رصيد رونالدو مع الريال في جميع البطولات 326 هدفاً في 315 مباراة فقط، فيما أحرز راؤول للريال 323 هدفاً في 741 مباراة، ليكون الهداف التاريخي الثاني للفريق الملكي بعد أن ظل لسنوات طويلة يتربع على عرش الهدافين في قلعة الملكي.

وجاءت تصريحات روبرتو كارلوس الأخيرة لتؤكد أن أسطورة راؤول سوف تظل باقية في قلوب عقول عشاق الفريق الملكي، حيث قال في حوار لصحيفة ماركا المدريدية: «رونالدو صنع تاريخاً كروياً كبيراً مع الريال، فهو الآن الهداف التاريخي للنادي، ولكن تاريخ اللاعب البرتغالي داخل الملعب فقط، وفي المقابل يمكننا القول إن أسطورة راؤول تم تكوينها داخل وخارج الملعب، فهو مدريدي حتى النخاع، وكانت بداياته وتألقه مع الفريق الملكي، على العكس من رونالدو الذي جاء إلى صفوف الريال بعد أن حصل على لقب أفضل لاعب في العالم عام 2008».

كما أكد روبرتو كارلوس، الذي أبدع مع الريال في مركز لاعب الدفاع الأيسر، أنه كان يشعر بالذهول من القدرات التهديفية الخاصة التي يملكها راؤول في فترات وجودهما معاً في صفوف الريال، فهو ،على حد تعبيره، أحد أكثر المهاجمين ذكاءً في تاريخ كرة القدم، في إشارة إلى أنه كان يستخدم قدراته الذهنية والمهارية أكثر من الاعتماد على القوة البدنية، كما أشاد النجم البرازيلي المعتزل بالجيل الحالي للريال، قائلاً إنه أكثر سرعة وإبداعاً في الملعب، في ظل وجود مودريتش وكروس في المنتصف، فضلاً عن القدرات الهجومية لرونالدو وبنزيمة والمساندة القادمة من الخلف بواسطة مارسيلو وراموس وغيرهما من النجوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا