• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

خبراء يطالبون باستثمار 7,3 مليار درهم لتعزيز برامج الحكومة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أبريل 2007

عجمان - علي الهنوري:

طالب الخبراء المشاركون في المُنتدى الثاني لمشاريع الحكومة والخدمات الإلكترونية في ختام جلساته أمس باستثمار أكثر من ملياري دولار (.7 34 مليار درهم) خلال الـ 5 السنوات المقبلة في مشاريع الحكومة الإلكترونية حتى يتم تنفيذ التعاملات الالكترونية بنجاح ووضع مؤشرات لقياس مدى انتشار تقنية المعلومات وتطبيقات الحكومة الإلكترونية وجعلها أداة للتقييم والمساءلة.

وقرر المشاركون في جلسات المُنتدى- الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان- اختيار إمارة عجمان لعقد المنتدى بشكل دائم. وأوصى المنتدى بتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية لتبادل الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات ودعم إنشاء المواقع الإلكترونية بما يعمل على تقليص الفجوة الرقمية وبناء الشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة والعمل على وضع مؤشرات لقياس مدى انتشار تقنية المعلومات وتطبيقات الحكومة الإلكترونية وجعلها أداة للتقييم والمساءلة فضلاً عن المطالبة بتوافر آلية للتنسيق بين مشاريع الحكومة الالكترونية التابعة للمؤسسات الاتحادية والمحلية لتنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية على مستوى الدولة بنجاح. ودعا إلى ضرورة التنسيق والاستفادة من الخبرات والتقنيات التي يتم تطويرها داخل الدولة فيما يتعلق بمشاريع الحكومة الالكترونية للحد من الصرف على البرامج والتقنيات الأخرى بل الاستفادة من تلك البرامج مع تغييرات بسيطة حسب متطلبات كل إمارة.

وخلال جلسات اليوم الثاني أمس، استعرض جو كلابي نائب رئيس كلابي للتحليلات والمستشار الدولي لداتاماتكس بالولايات المتحدة الاميركية، الدور الذي يمكن أن يلعبه صناع القرار في المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال لنجاح مشاريع الحكومة والخدمات الإلكترونية وأهم التحديات والقضايا التي تواجهه. وأكد على ضرورة وجود التخطيط والكفاءة والمؤسسات الرقابية والتنسيق والتعاون عبر التخطيط للخدمات الإلكترونية.

من جانبها، قالت أمل عبدالله الهدابي مشرف إدارة المعلومات بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتجية: إن فكرة الحكومة الإلكترونية تقوم على ركائز عدة من بينها تجميع كافة الأنشطة والخدمات المعلوماتية والتفاعلية والتبادلية في موضع واحد هو موقع الحكومة الرسمي على شبكة الإنترنت في نشاط أشبه ما يكون بفكرة مجمعات الدوائر الحكومية ويكفي أن نقول إن 90% من مقدمي الخدمات العامة في أوروبا يتواجدون الآن على شبكة الإنترنت لتقديم خدماتهم إلى العملاء والمستهلكين، إضافة إلى أن نحو 40% من الخدمات العامة الأساسية باتت تفاعلية تماماً حسبما أعلنه المسح السنوي الخامس للمفوضية الأوروبية حول الخدمات الحكومية الموجودة على الإنترنت في أوروبا.

وأكدت أمل أن دولة الإمارات واحدة من أكثر التجارب نجاحاً وتطوراً في مجال الحكومة الإلكترونية على مستوى منطقة الشرق الأوسط حيث صنفت الأمم المتحدة الإمارات ضمن أبرز الدول المتقدمة في مجال الحكومة الإلكترونية؛ حيث احتلت المرتبة الأولى عربياً والمرتبة الـ 21 عالمياً 2006 منوهة أن الإمارات لديها بنية اتصالية شديدة التطور في مجال تطبيقات الحكومة الإلكترونية، وبلغ حجم الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات حوالي ملياري دولار (7,34 مليار درهم) تمثل 34% من إجمالي إنفاق دول مجلس التعاون في حين ينمو سوق خدمات تقنية المعلومات في الإمارات بنسبة 10% ويتوقع أن يصل إلى 2,7 مليار دولار (9,9 مليار درهم) بنهاية العام الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال