• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

دبي للطاقة تحصل على موافقات للعمل في سلطنة عمان وإيرلندا ونيوزيلندا وسويسرا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أبريل 2007

دبي - وام: تلقت بورصة دبي للطاقة أمس رسائل عدم ممانعة من الهيئة العامة لسوق المال في سلطنة عمان وسلطة الخدمات المالية في ايرلندا وهيئة الأوراق المالية في نيوزيلندا إضافة إلى موافقة قانونية من الهيئة الاتحادية السويسرية للمصارف، وتعد بورصة دبي للطاقة المشروع المشترك بين شركة تطوير العضو في دبي القابضة وبورصة نيويورك للطاقة ''نايمكس''. وقال جاري كينج المدير التنفيذي لبورصة دبي للطاقة في تصريح صحافي له في دبي أمس إن هذه الموافقات القانونية تعد أولى الموافقات من الهيئات التشريعية في الشرق الأوسط وأوروبا إلى جانب المزيد منها من منطقة آسيا والمحيط الهادئ بعد تلقي البورصة في الشهر الماضي رسالة عدم ممانعة من مؤسسة المشاريع العالمية في سنغافورة وموافقة وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية على توفير قنوات اتصال مباشر للبورصة في اليابان.

وأضاف إن مثل هذه الموافقات القانونية تعتبر مهمة للغاية لدعم عمليات البورصة التي تسعى لاستقطاب شريحة واسعة من المتداولين في عقود الطاقة من مختلف الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، وأوضح كينج أن عملاء البورصة من سلطنة عمان وسويسرا وإيرلندا ونيوزيلندا سيتمكنون من التداول مباشرة عبر النظام الإلكتروني في بورصة دبي للطاقة ابتداء من عمليات التداول في الأول من مايو المقبل التي تخضع لقوانين سلطة دبي للخدمات المالية التي منحت بورصة دبي للطاقة التراخيص اللازمة لمزاولة أعمالها كمؤسسة معتمدة. وأشار إلى أن هذه الموافقات ستتيح لبورصة دبي للطاقة اعتماد الشركات من هذه الدول كأعضاء في البورصة بعد توافر معايير عضوية بورصة دبي للطاقة، ووصف كينج هذه الموافقات بأنها تمثل خطوة إيجابية أخرى في مسيرة أول بورصة للطاقة في منطقة الشرق الأوسط نحو إتمام كافة الاستعدادات لابتداء عملياتها الشهر المقبل، وأكد أن الموافقات الجديدة تعكس حجم الحضور العالمي الذي باتت تتمتع به بورصة دبي للطاقة كما تمثل جزءا من العديد من الطلبات التي تقدمت بها إلى الهيئات التشريعية المالية حول العالم لتمكين عملائها من التداول في منتجات البورصة اعتبارا من اليوم الأول لافتتاحها. وكانت بورصة دبي للطاقة التي تتخذ من مركز دبي المالي العالمي مقرا لها قد أعلنت مؤخرا عن تحقيق تقدم ملحوظ يشمل إنجاز الأعمال في قاعة التداول المؤلفة من طابقين التي تبلغ مساحتها 500 متر مربع وصممت وفق أرقى المعايير العالمية. كما انتهت البورصة من تجهيز عدد من عقود التداول الفريدة تتضمن مبدئيا ثلاثة عقود آجلة للطاقة سيبدأ تداولها مع انطلاق عمليات البورصة وهي ''عقد عمان الآجل للنفط الخام'' الذي سيتم تسليمه عبر البورصة الى جانب عقدين سيتم تداولهما ماليا وهما ''عقد برنت عمان'' و''عقد متوسط غرب تكساس عمان''.

وتبحث بورصة دبي للطاقة مع شركة ''إينوك للتزويد والتجارة المحدودة'' ومجموعة طيران الإمارات حاليا إمكانيات تطوير عقد آجل لوقود الطائرات بالتعاون مع نخبة من أبرز الشركات العالمية إذ يتوقع أن يتم إدراج أول عقد آجل لوقود الطائرات في بورصة دبي للطاقة خلال العام الحالي.

يذكر أن عمليات تأسيس بورصة دبي للطاقة ضمن مركز دبي المالي العالمي وخدمات المقاصة والتسوية التي ستوفرها غرفة المقاصة في بورصة نيويورك للطاقة نايمكس تخضع للموافقة القانونية من قبل سلطة دبي للخدمات المالية بالإضافة إلى ترخيص بورصة دبي للطاقة كمؤسسة معتمدة قادرة على مزاولة نشاطها كبورصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال