• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مبادلة للتنمية تكمل إجراءات تمويل مشروع حرم جامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أبريل 2007

أعلنت شركة الحكمة للتنمية المملوكة لشركة مبادلة للتنمية عن اكتمال إجراءات تمويل مشروع الحرم الجديد لجامعة الإمارات بمدينة العين، وهو مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص، ويتولى تحالف من عدة مصارف عالمية وإقليمية توفير قرض قيمته 1,510 مليار درهم (410 ملايين دولار) لتمويل المشروع التعليمي الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة والأكبر على مستوى العالم يتم بالشراكة بين القطاعين العام والخاص. وتتولى ترتيب التمويل مجموعة مصارف من أبرزها باركليز كابيتال، وبنك أبوظبي الوطني، ورويال بانك أوف اسكوتلاند، وسوسيتي جنرال، وقال وليد المقرب المهيري الرئيس التشغيلي لمبادلة للتنمية: يسرنا اكتمال التمويل لهذا المشروع الرائد والذي يكتسب أهمية استراتيجية بالنسبة لمبادلة للتنمية، ومن دواعي فخرنا أن نعمل مع جامعة الإمارات لإقامة مرافق على مستوى عالمي من شأنها تمكين الجامعة من المضي قدماً في الارتقاء بمستوى التعليم في الإمارات والمنطقة ككل. وأضاف: يعتبر المشروع حجر زاوية يمهد الطريق أمام إقامة مزيد من الشراكات بين القطاعين العام والخاص لتطوير البنية التحتية الاجتماعية في الإمارات والمنطقة، ومن المتوقع أن تتلوه مشاريع أخرى تعكف مبادلة حالياً على تطويرها.

وقال الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير جامعة الإمارات: رؤيتنا هي أن تصبح جامعة الإمارات رائدة لمؤسسات التعليم العالي في المنطقة ومما لا شك أن هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص ستتيح لنا توفير بيئة مثلى للتعليم والتعلم تشجع التميز وترعاه.

ويضم الحرم الجديد الذي يجري إنشاؤه حالياً 290,000 متر مربع من المنشآت التعليمية والترفيهية إلى جانب مساكن للطلاب والعاملين، وسيكتمل العمل في المرحلة الأولى من المشروع في عام ،2008 وتمت ترسية عقد إنشاء الجامعة في ديسمبر 2006 على شركة أوجيه ابوظبي، وهي شركة تابعة لشركة سعودي أوجيه.. ومبادلة للتنمية هي شركة استثمارية وتطويرية أسستها وتمتلكها بالكامل حكومة إمارة أبوظبي. وتشمل أهدافها التطوير والاستثمار في مشاريع وشراكات صناعية وتجارية استراتيجية داخل الدولة وخارجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال