• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ذاكرة الماضي والحاضر والمستقبل

حكاية «الأيام»..

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

عصام أبو القاسم

شكلت أيام الشارقة المسرحية منذ انطلاقتها في أوائل ثمانينيات القرن الماضي، منعطفاً مهماً في تاريخ المسرح الإماراتي، إذ انتقلت بهذا المسرح من طور الهواية والمبادرات الشخصية، إلى سبيل الاحتراف والاشتغال المؤسسي، المشروط باللوائح والنظم الضابطة. وعدا عن كونها أول مناسبة مسرحية وطنيّة جامعة هي أيضاً أول تظاهرة فنية خُصصت لاختبار وتقييم مستويات المنتج المسرحي المحلي، في عناصره المختلفة. اليوم، بعد مرور أكثر من ثلاثين سنة على انطلاقة دورتها الأولى، يمكن القول إن «الأيام»، لم تصنع فقط المشهد المسرحي المعاصر في الإمارات، بعروضه ورؤاه وأفكاره وطموحاته وأسئلته، ولكنها أيضاً ساهمت بقدر كبير في صياغة الحركة الثقافية في عمومها، بأعلامها وصحافتها الفنية ورموزها الفكرية وكتّابها ومؤلفاتها، فعلى مدار دوراتها كانت أيام الشارقة المسرحية منصة واسعة لطيف واسع من الفنانين في المجالات المختلفة، فلطابعها الجاد والرصين، مثلت «الأيام» عتبة مهمة للتحقق والحضور بالنسبة للكثير من المبدعين.

-------

على الصعيد المسرحي، يمكن الإشارة ووضع اليد إلى جملة من التأثيرات التي أحدثتها هذه المناسبة المسرحية التي حظيت دائماً برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فمن خلال نظامها الداخلي المنظم لفعالياتها، أوجدت «الأيام» معايير خاصة للحكم على العرض المسرحي، وعبر ما انتقته من نصوص أغنت مكتبة المسرح بالعديد من العناوين الجديدة، كما كان لاختياراتها من الفائزين والمستحقين للتكريمات كبير الأثر في تقديم العديد من المبدعين إلى صدارة المشهد وتحققهم ورسوخهم على مدار السنين.

وفي مقدورنا القول أيضاً، إن أيام الشارقة المسرحية، وعبر ندواتها ونقاشاتها ومنافساتها وورشها التدريبية، ألهمت المسرح الإماراتي الحديث، العديد من فرقه ومجموعاته المسرحية، ومنحته أساليبه واتجاهاته ومضامينه، كما صنعت جمهوره ونقاده وصحافته، وصداه وسمعته بين مسارح البلدان العربية.

مأسسة الأيام ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف