• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بحث تعزيز التعاون بين اقتصادية أبوظبي و غرفة الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أبريل 2007

استقبل معالي ناصر بن أحمد السويدي رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي بمكتبه صباح أمس وفد غرفة تجارة وصناعة الكويت الذي يزور البلاد حالياً برئاسة معالي علي محمد ثنيان الغانم رئيس الغرفة، حضر اللقاء سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة وسعادة عبد المجيد حاجي الشطي رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف الكويتية وأعضاء الوفد الكويتي وعدد من مسؤولي الدائرة.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين بما يهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ويجسد ما حققته دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من إنجازات على المستويات كافة، وأكد السويدي متانة وعمق علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري التي تربط دولة الإمارات خاصة إمارة أبوظبي مع دولة الكويت الشقيقة معرباً عن أمله في أن تحقيق المزيد التعاون المشترك بين الجانبين.

وقال السويدي إن هذه الزيارات واللقاءات من شأنها أن تدعم الاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى الدائرة والغرفة في الكويت والنجاح في تطوير آليات تبادل البيانات والمعلومات بما يدعم عملية التخطيط في مستوياتها وأبعادها المختلفة، وقدم معاليه لوفد غرفة تجارة وصناعة الكويت شرحاً وافياً عن الوظيفة الاستراتيجية لدائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي وما تؤديه من دور تنسيقي بالتعاون مع الدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية كافة تجسيداً لرؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وتنفيذاً لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لأبوظبي.

واستعرض أمام الوفد الكويتي رؤى دائرة التخطيط والاقتصاد وأهدافها والدور الذي تؤديه في التخطيط الاستراتيجي ودعم عملية اتخاذ القرار وما تقوم به من أنشطة ودراسات متعلقة بإجراء المسوحات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية وبناء قواعد البيانات والتخطيط الإداري الاقتصادي الاستراتيجي وغيرها من المهام المناطة بها.

وأكد السويدي حرص دائرة التخطيط والاقتصاد على ترجمة استراتيجيات وخطط وسياسات إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام بما يعزز من مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة ويتوافق في الوقت ذاته مع التوجهات الخليجية العامة بما يدعم من مسيرة مجلس التعاون الخليجي المشترك خدمةً لشعوب دول المجلس وتحقيق رفاهيتها.

كما استمع الوفد الكويتي إلى شرح مفصل عن أهم المشاريع المستقبلية لإمارة أبوظبي في قطاعات الصناعة والتجارة والعقارات والسياحة والحركة الدوؤبة التي تسعى من خلالها أبوظبي لإعادة النظر في القوانين التي توائم وتلائم العولمة والاتفاقيات الدولية لتحقيق النتائج المنشودة.

بدوره أعرب معالي علي محمد ثنيان الغانم رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عن سعادته بزيارة أبوظبي ولقاء وفد الغرفة بالمسؤولين في دوائرها ومؤسساتها المحلية، مبدياً إعجابه الكبير واعتزازه بما حققته أبوظبي من تطور ملحوظ في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية، وأشار إلى أن زيارة الوفد التي تأتي في إطار العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين بلاده وإمارة أبوظبي وذلك من خلال تبادل الأفكار والاطلاع على التجارب الناجحة والخطط التنموية الاستراتيجية بما يهدف إلى زيادة التكامل والتنسيق في مجال التخطيط والتنمية الخليجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال