• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بريطانيا تدعم مولدات الديزل لتغطية العجز في إمدادات الكهرباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

ترجمة: حسونة الطيب

تستعد المملكة المتحدة لتقديم ملايين الجنيهات كدعم لمولدات الديزل عالية التلوث، كوسيلة لحل معضلة القصور في إمدادات الكهرباء التي من المرجح أن تواجهها البلاد في غضون الخمس عشرة سنة المقبلة. وتؤكد البيانات، تسجيل الشركات لإنشاء محطات تعمل بالديزل بسعة توليد تصل إلى 1,5 جيجا واط بموجب مشروع حكومي لتشجيع توفير طاقة لدعم الشبكة الرئيسة.

وفي حالة نجاح كافة الشركات المسجلة، ربما تناهز التكلفة 436 مليون جنيه استرليني لتوفير كهرباء تكفي لأكثر من مليون منزل، بجانب بثها لملايين الأطنان من الكربون في الفضاء سنوياً. وتعتبر المساعدات المقدمة، جاذبة للغاية للحد الذي أغرت فيه حتى الشركات العاملة في مجال الطاقة الشمسية والتي عانت مؤخراً من خفض المساعدات المقدمة لها، لبناء محطات تعمل بالديزل في مواقعها بغرض زيادة عائداتها. وتقدمت على سبيل المثال، شركة لارك إنيرجي للطاقة الشمسية، بعطاء لإنشاء محطة ديزل لتوليد كهرباء بسعة قدرها 18 ميجا واط ضمن مشروع ألوف في منطقة سوفولك.

ومن المتوقع مواجهة المملكة المتحدة، لمشاكل مستعصية فيما يتعلق بتوفير الإمداد الكهربائي خلال السنوات القليلة المقبلة، في الوقت الذي تم فيه تعطيل المحطات العاملة بالفحم، دون إنشاء محطات جديدة بدلاً عنها. وتوقعت ناشونال جريد، التي تتولى تسيير شبكة البلاد العامة، زيادة الفجوة بين الإمداد الكهربائي والطلب خلال موسم الشتاء الحالي، بنسبة ربما تصل إلى 5%، الأعلى منذ عقد.

وكجزء من الحل لهذه المشكلة، قررت وزارة الكهرباء في السنة الماضية، البدء في تقديم أموال إضافية لموردي الكهرباء بهدف توفير سعة إضافية بالسرعة المطلوبة عند الضرورة. وتعقد الوزارة، مزادات تقوم خلالها الشركات بتقديم مزاداتها للحصول على المساعدات، أملاً في تشجيع هذه الشركات على إنشاء محطات تعمل بالغاز. وتحرز الحكومة نجاحاً أكثر في تقديم محفزات لأشكال أخرى من التوليد تتضمن الطاقة النووية.

لكن يبدو الديزل هذا العام، الأكثر حظاً في هذه العملية، حيث ظفرت الشركات بعطاءات تكفل لها إنشاء محطات بسعة توليد قدرها 1,5 جيجا واط. وساهم انخفاض أسعار النفط في السنة الماضية، في خفض أسعار الإمداد الكهربائي، للحد الذي لم تعد فيه زيادة السعة مجدية من الناحية الاقتصادية في ظل ارتفاع التكلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا