• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد القدرة على تحقيق الحلم

حمد الحر السويدي: كلنا خلف ممثل الوطن في المهمة القارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد حمد الحر السويدي عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة لكرة القدم أن كل أندية الدولة تقف خلف الأهلي في مهمته الوطنية بنهائي دوري أبطال آسيا؛ لأن أي إنجاز يحققه الأهلي يحسب لكرة الإمارات، مشيراً إلى أن الأهلي يملك قدرات حسم المهمة في جوانزو، من لاعبين مميزين في مختلف الخطوط، وجهاز فني صاحب خبرة طويلة بالكرة الآسيوية، ودعم كبير من إدارة النادي.

وقال السويدي «نعلم أن فريق جوانزو صعب، وأن الطريق ليس مفروشاً بالورد، لكننا نعرف أيضاً أن فريق الأهلي لا ينقصه أي شيء حتى يفوز على المنافس، ويتوج باللقب، خاصة أنه تأهل للدور النهائي عن جدارة واستحقاق، وقدم عروضاً قوية طوال البطولة، ونحن على ثقة بأن الأهلي أو أي فريق إماراتي عندما يصل إلى تلك المرحلة يحسم المنافسة، على ضوء الروح القتالية العالية، والرغبة الكبيرة من الجميع في إسعاد الجماهير».

وأضاف «بكل تأكيد، فإن التعادل السلبي في الذهاب ليس نتيجة سيئة بالنسبة للأهلي، فهو يملك حظوظاً كبيرة في التسجيل، في الوقت نفسه الذي يملك خط هجوم قوي ولاعبي وسط لديهم القدرات الهجومية الكبيرة، كما أنه تخلص من التوتر في لقاء الذهاب، وليس أمامه سوى تقديم العرض المناسب في جوانزو».

وتابع «الأهلي لم يقدم مستواه الطبيعي في مباراة الذهاب بدبي، ولا يزال يملك الكثير الذي نتوقعه من لاعبيه وجهازه الفني، وثقتنا بلا حدود في قافلة الفرسان لإكمال فرحة الوطن والتتويج باللقب القاري؛ لأن هذا يعكس للجميع أن الكرة الإماراتية تسير في الاتجاه الصحيح، ولاسيما بعد أن نجح منتحبنا الوطني في الحصول على المركز الثالث في نهائيات أمم آسيا بأستراليا خلال النسخة الأخيرة، وفي ظني أن فريق جوانزو سوف يكون تحت الضغط في مباراة العودة، وأن الجمهور سوف يكون عاملاً سلبياً على الفريق الصيني؛ لأنه سوف يتعجل الفوز، في الوقت نفسه الذي يجب أن يسجل فيه، ومن هنا يمكن أن يفتح المساحات، ويتقدم للهجوم، وهي الحالة التي يجيد الأهلي اللعب فيها، ويتمكن من خطف الأهداف من أنصاف الفرص».

وأضاف: «الأداء الجماعي والروح القتالية واستغلال أنصاف الفرص، أهم أسلحة الحسم للأهلي، والفريق يملك كل هذه المقومات، وسوف يحقق الطلوب، ويعود حاملاً اللقب الآسيوي، وأطالب لاعبي الأهلي بالتركيز في تلك المباراة؛ لأنها 90 دقيقة يمكن أن تقود لأغلى لقب، وأقول إن الأهلي لو سجل هدفاً واحداً، وهو قادر على ذلك سوف يحسم كل شيء، وسوف يصيب المنافس بالارتباك، ويدفعه إلى التسرع وفقدان التركيز، ونحن جميعاً ننتظر عودة الفرسان بالكأس ليحتفلوا مع جماهير الإمارات به».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا