• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كاتب «شوق الدرويش»: لم أستبعد من جائزة «البوكر» بسبب نجيب محفوظ

حمور زيادة: كتابة الرواية أصبحت مثل لعب القمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

هشام يحيى

خلال جولتي في معرض الشارقة للكتاب، الذي اختتم قبل أمس السبت، التقيت الكاتب السوداني حمور زيادة، مؤلف رواية «شوق الدرويش» التي حصلت على جائزة نجيب محفوظ، وصاحبها احتفاء نقدي وصحفي، بالكاتب والرواية، تقدير لم ينله من قبل إلا الكاتب السوداني الكبير الطيب صالح مؤلف الرواية الأشهر «موسم الهجرة إلى الشمال»، انتهزتها فرصة.. واتجهت نحوه بسؤال كان يشغلني كثيراً، بعد أن تردد في مواقع التواصل الاجتماعي.

..هل حصول «شوق الدرويش» على جائزة نجيب محفوظ، واحتفاء النقاد والصحفيين بكاتبها حمور زيادة في الصفحات الثقافية القاهرية ومظاهرة التوقعات لفوزك بجائزة «البوكر»، وضعت لجنة التحكيم في حرج أن يقال إن نتيجة الجائزة أعلنت في القاهرة قبل أبوظبي، فتم تغيير النتيجة لصالح رواية (الطلياني).. لم يمنحني كاتب (شوق الدرويش) حمور زيادة الفرصة لأستفيض في شرح مبرراتي للسؤال..

وقاطعني قائلاً: سمعت بمثل هذا الكلام من قبل، عن رواية «لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة» للروائي السوري خالد خليفة، وأن لجنة التحكيم في العام السابق حرمته من جائزة (البوكر) لأنه حصل على جائزة نجيب محفوظ، وأن جائزة «البوكر» لاتمنح لعمل روائي حصل على جائزة أخرى. وأكبر دليل على أن هذا الكلام غير صحيح ومجرد تكهنات لا تستند إلى حقائق، أن رواية «الطلياني» للروائي التونسي شكري المبخوت، حصلت في تونس قبل «البوكر» على جائزة الكومار الذهبي.

إذاً سبب عدم حصولي على «البوكر» وذهاب الجائزة إلى شكري المبخوت، هو اختيار لجنة التحكيم، وتقديرها الأدبي، أن «الطلياني» أحق بالجائزة.. وهذا رأي مقدر، وله كل الاحترام.

.. هل توافق أن الجوائز الأدبية للرواية والمكافآت المرصودة لها صنعت حالة من الرواج للرواية على حساب أجناس أدبية أخرى؟

ـ الجوائز الأدبية أصبحت مثل لعب القمار، أو لعبة «البوكر» نفسها، البعض يبحث عن ضربة الحظ، من خلال كتابة رواية، ربما تفوز بجائزة تمنحه الشهرة والمجد والأموال الكثيرة، ويصبح صاحب الرواية المحظوظة مليونيراً في عشية وضحاها.. وهذا ظن كثير من الشباب.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا