• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

مجلس الأمن يناقش خططاً لاستقلال كوسوفو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أبريل 2007

نيويورك - د ب أ: عقد أعضاء مجلس الأمن الدولي اجتماعاً مع المبعوث الخاص مارتي أهتيساري أمس لبحث خطط بمنح الاستقلال لإقليم كوسوفو الصربي تحت إشراف دولي رغم معارضة بلجراد القوية لهذا الاتجاه. وكان أهتيساري الذي توسط في المحادثات بين الصرب وألبان كوسوفو خلال العام الماضي قد اقترح خطة تقضي بمنح إقليم كوسوفو الاستقلال بمساعدة المجتمع الدولي.

وأيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والولايات المتحدة مجموعة التوصيات التي طرحها أهتيساري في هذا الصدد لكن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) أبدياً فتوراً تجاهها خلال اجتماعات عقدت في بروكسل الأسبوع الماضي بينما عارضتها روسيا تماما. وتنص الخطة على منح كوسوفو استقلالاً تحت إشراف دولي مع تقديم ضمانات للأقلية الصربية في الإقليم باحترام حرية العبادة وحماية الكنائس والأديرة.

وكان بان كي مون أعرب عن تأييده لخطة أهتيساري لكنه أشار إلى أنه يتعين على مجلس الأمن الدولي الذي يتألف من 15 دولة اتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن. وقال بان للصحفيين ''أؤيد تماما توصيات مبعوثي الخاص السيد أهتيساري حول مستقبل كوسوفو. وآمل في نفس الوقت أن يقيم أعضاء مجلس الأمن حواراً بصورة بناءة بشأن هذه المسألة''.

وأشار دبلوماسيون إلى أن الاجتماع لن يكون الأخير قبل أن يقرر المجلس الوضع النهائي لإقليم كوسوفو الخاضع لإدارة الأمم المتحدة منذ عام 1999 عقب نجاح قصف جوي شنته طائرات حلف الأطلسي في صد أعمال قمع للقوات الصربية ضد الألبان الذين يطالبون بالاستقلال وانسحابها من الإقليم.

وكانت روسيا وهي حليف لصربيا وعضو دائم بمجلس الأمن يتمتع بحق النقض (فيتو) طالبت بتعيين مبعوث جديد بدلاً من أهتيساري ليستكمل المفاوضات الخاصة بإقليم كوسوفو.